أشفق كثيرًا على الطالب الجامعي

غير مصنف
23 سبتمبر 2013wait... مشاهدة
أشفق كثيرًا على الطالب الجامعي
رابط مختصر

أشفق كثيرًا على الطالب الجامعي الذي تورط في الانضمام إلى جماعة الإخوان ظناً منه أنها الجهة الوحيدة التي تملك مفتاح الدخول إلى الفردوس، وأحزن أكثر حين أشاهد هذا الطالب الإخواني منخرطاً في مظاهرات عنيفة ضد جامعته وزملائه، تدمر وتشوه وتصيب، كما حدث أمس السبت في جامعة المنصورة مع مطلع العام الدراسي الجديد اعتقادًا منه أن هذا التظاهر العنيف هو صك المرور من باب الجنة! لماذا أشفق؟ ولماذا أحزن؟ سأشرح ذلك بعد قليل. مع كامل الاحترام والتقدير والفهم لسن الشباب وما يعتري المرء في تلك السن من عنفوان وجسارة وإقبال على الحياة، ومع الإقرار بأن متوسط عمر الطالب الجامعي يتراوح عادة بين 18 و23 عامًا، ومع الاعتراف بأن من حق وواجب الشاب الجامعي الانشغال بوطنه وحاضره ومستقبله ومن ثم الانخراط في العمل السياسي.. أقول مع الموافقة كل ذلك، فإنني أتوجه بعدة أسئلة إلى الطالب الإخواني الذي أقبل على ممارسة العنف بقلب ميت وضمير خامد : · هل تعتقد أن قناعاتك بفكر الإخوان ينهض على قراءة عميقة ودراسة جادة وتحليل دقيق لهذا الفكر؟ · اسمح لي أن أتحدث معك بصراحة.. إنك خارج منذ سنوات قليلة جدًا من طور المراهقة، فهل امتلكت الوقت الكافي لتقرأ وتتعمق وتقارن بين الأفكار والتيارات ثم تقرر؟ · ماذا قرأت أنت عن تاريخ مصر وتاريخ العرب وتاريخ العالم؟ وماذا تعرف أنت عن الصراع الدولي وتلمظ القوى الكبرى على مصر والمنطقة العربية بهدف الاستيلاء على خيراتها؟ · وهل درست بعمق الأديان السماوية وتاريخها؟ وهل صوبت عقلك نحو الإسلام وتاريخه والصراعات الدموية العنيفة التي اشتعلت بين دوله وقاداته منذ رحيل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وحتى الآن؟ ولعلك تعلم أن ثلاثة من الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم، وهم من هم، قد لقوا مصرعهم بسبب الصراع على السلطة السياسية؟ · وهل اطلعت على كتاب عباس العقاد الذي كشف فيه عن أن الانجليز الذين احتلوا مصر قد دعموا حسن البنا مؤسس الجماعة بمبلغ 500 جنيه في البداية، حتى يصرف جموع المصريين عن مقاومة الاحتلال، ويتفرغوا (للعبادة) فقط؟ · هل سألت نفسك مرة لماذا لا يوجد مبدع إخواني متميز في أي مجال علمي أو إبداعي، فلم تنجب الجماعة أي شاعر متفرد أو روائي باهر أو فنان لافت على سبيل المثال، أم أنك تعتقد أن المجتمع ليس بحاجة للشعر والرواية والإبداع عمومًا؟ · كيف تفسر لعقلك أولاً حالة الكراهية المتزايدة من قبل غالبية الشعب المصري ضد الإخوان؟ وهل درست جيدًا الحالة العامة لهذا الشعب وطبيعته المختلفة عن كل شعوب الأرض؟ ألم تنتبه إلى الخسارات المتراكمة التي تتكبدها الجماعة بسبب ضيق أفقها السياسي وانعزالها النفسي عن الشعب وملايينه؟ أيها الطالب الإخواني.. من فضلك تفكر قليلاً واستخدم عقلك حتى لا نشفق ونحزن على أحوالك أكثر من ذلك، عسى أن يمن الله عليك فتتحرر من سجن الفكر الإخواني!

– خالد زين الدين كاتب وصحافي مصري 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.