إعادة انتخاب الكويتي علي عباس النقي أمينا عاما لمنظمة البلدان العربية المصدرة للنفط “أوابك”

غير مصنف
23 ديسمبر 2013wait... مشاهدة
إعادة انتخاب الكويتي علي عباس النقي أمينا عاما لمنظمة البلدان العربية المصدرة للنفط “أوابك”
رابط مختصر

الدوحة – العرب الاقتصادية – فيصل الكاسمي –

ثم انتخاب الكويتي عباس علي النقي أمينا عاما لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للنفط (أوابك)برسم السنوات الثلاث المقبلة، وذلك خلال الاجتماع الواحد والتسعين لمجلس وزراء المنظمة الدي انعقد يوم 21 دجنبر  2013  في الدوحة .
و قال عباس علي النقي “ في تصريح صحفي خاص لصحيفة العرب الاقتصادية المغربية ، إن المنظمة تنسق بين الدول الأعضاء لاتخاذ مواقف محددة وموحدة في الموضوعات المعنية بالصناعة النفطية والاجتماعات الإقليمية والدولية ومنها الموضوعات الخاصة بتغير المناخ والتنمية المستدامة ودور الطاقة في عمليات التنمية”. وعن دور منظمة (أوابك) في تحديد إنتاج الدول الأعضاء، قال النقي إن “المنظمة ليس لها أي دور في الإنتاج أو الأسعار باعتبار ذلك من اختصاص منظمة الدول المصدر للنفط (أوبك) التي تضمنت أهدافها عندما أنشئت تحديد معدلات الإنتاج ومستويات الإنتاج والأسعار”.
وأوضح أن (أوابك) معنية بإجراء الدراسات والتحاليل المتعلقة بأسواق الطاقة بصورة عامة وأسواق النفط بصورة خاصة وحاجتها إلى النفط وتأثرها بمختلف القضايا ومنها الأزمة المالية العالمية عام 2008 ، مشيرا إلى أن المنظمة قدمت دراسة موسعة بهذا الصدد تتعلق بتأثير الأزمة على أسعار النفط.
وعن المشاريع المشتركة بين الدول الأعضاء في المنظمة، أفاد النقي بأن “المنظمة أنشأت في سبعينيات القرن الماضي عدة مشاريع تمثلت في مجموعة من الشركات العربية المشتركة مثل الشركة العربية البحرية لنقل البترول، والشركة العربية للاستثمارات البترولية، والشركة العربية لبناء وإصلاح السفن، والشركة العربية للخدمات البترولية”.
وأضاف أن “هذه الشركات تساهم فيها جميع أو معظم الدول الأعضاء في المنظمة بنسب مختلفة، وهناك مجالس إدارة لهذه الشركات وجمعيات عمومية تديرها”، مبينا أن “الأمانة العامة للمنظمة تعقد سنويا اجتماعا تنسيقيا لرؤساء مجالس إدارة الشركات أو المديرين العامين لتدارس أوضاع تلك الشركات والتحديات التي تواجهها”.
وأشار إلى نجاح تلك الشركات والمشاريع التي قامت بإعدادها وإنشائها المنظمة، مضيفا أن إنشاء مشاريع جديدة يتوقف على قرارات المجلس الوزاري باعتباره الجهة العليا التي تخطط وتضع استراتيجية المنظمة
في هذا المجال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.