اتصالات الاماراتية اختارت الاستمرارية في الاستثمار مع المغرب

اقتصاد
6 نوفمبر 2014wait... مشاهدة
اتصالات الاماراتية اختارت الاستمرارية في الاستثمار مع المغرب
رابط مختصر

الرباط -العرب الاقتصادية – أكدت الادارة العليا لاتصالات الاماراتية أن الإبقاء على عبد السلام أحيزون على رأس مجموعة اتصالات المغرب يدخل في إطار الاختيار الاستراتيجي التي تم تبنيه خلال تفويت حصة فيفندي في مجموعة اتصالات المغرب.
وفي نشرتها الرئيسية المسائية، أفردت قناة ميدي 1 تي في، حيزا زمنيا واسعا للحديث عن أداء اتصالات المغرب، وعن قرار الإدارة العليا لاتصالات الإماراتية الإبقاء على السيد عبد السلام أحيزون على رأس مجموعة اتصالات المغرب.
وأكدت القناة، على أن هذا قرار، اي الإبقاء على السيد عبد السلام أحيزون على رأس مجموعة اتصالات المغرب، يدخل في إطار الاختيار الاستراتيجي الذي تم تبنيه خلال تفويت حصة “فيفاندي” في مجموعة “اتصالات المغرب” التي حققت نموا قدر ب 4.3 بالمائة على مستوى رقم معاملاتها الإجمالي لكافة فروعها في إفريقيا جنوب الصحراء والمغرب.
وأشارت قناة ميدي 1 تي في خلال نشرتها الإخبارية المسائية، إلى أن الرئيس التنفيذي لمجموعة “اتصالات” الإماراتية السيد أحمد عبد الكريم جلفار، أشاد بأداء السيد عبد السلام أحيزون مؤكدا أن إبقاء أحيزون على رأس مجموعة “اتصالات المغرب” يدخل في إطار الاختيار الاستراتيجي التي تم تبنيه خلال تفويت حصة “فيفندي” في المجموعة المغربية، وقد أفاد السيد عبد السلام أحيزون أن عودة الانتعاش لرقم معاملات المجموعة بالمغرب ميزت نتائج الشركة في الربع الثالث من السنة الجارية.
في مقابلة مع أحمد عبد الكريم جلفار، الرئيس التنفيذي لمجموعة «اتصالات» الاماراتية. المساهم الرئيسي في اتصالات المغرب التي خص بها المجلة  “Comms MEA “وفي عددها لشهر أكتوبر 2014.
حيث تطرق لعملية شراء اتصالات المغرب من طرف اتصالات الاماراتية و الثقة التي حظي بعا السيد عبد السلام أحيزون من طرف الادارة العليا نظرا لدرايته العميقة بالقطاع  وبالشركة وفي رصيده قصة نجاح حافلة بالإنجازات خصوصا في افريقيا.
و قال السيد  أحمد عبد الكريم جلفار، الرئيس التنفيذي لمجموعة «اتصالات» الاماراتية متحدثا عن اتصالات المغرب ورئيسها عبد السلام أحيزون: “إن أن الإبقاء على عبد السلام أحيزون كرئيس مدير عام لاتصالات المغرب كان شرطا في المفاوضات مع شركة فيفاندي الفرنسية الذي له دراية عميقة بالقطاع  وبالشركة وفي رصيده قصة نجاح حافلة بالإنجازات.
واستطرد أحمد جلفار حديثه بالقول بان تفويت مجموعة من  فروع “اتصالات ” الاماراتية بإفريقيا الغربية لصالح اتصالات المغرب يعد اعترافا بالخبرة التي راكمها الفاعل التاريخي المغربي وتتويجا لسلسلة من النجاحات التي حققها من خلال تواجده بأربع دول إفريقية  (الغابون ،مالي، بوركينافاسو و موريتانيا). وأكد أحمد  جلفار أن هذا التفويت سيشكل ،لا محالة ، إضافة نوعية لسوق الإتصالاتبهاته الفروع التي تتواجد  في كل من دولة البنين ، جمهورية إفريقيا الوسطى،الغابون،الكوديفوار،النيجر وكذا الطوغو.
وفي معرض حديثه عن استراتيجية التوسع “لاتصالات” ، أشار أحمد عبد الكريم جلفار إلى  اقتناء حصة 53 % من الفاعل التاريخي المغربي “اتصالات المغرب “، هاته الصفقة التي تعد مقدم خير لاتصالات الاماراتية على اعتبار أن نتائجها المالية عرفت ارتفاعا بنسبة 26% في الربع الثاني من  السنة مباشرة بعد هذا الإقتناء .
في هذا الصدد، أكد أحمد جلفار أن الإبقاء على عبد السلام أحيزون كرئيس  مدير عام لاتصالات المغرب كان شرطا في المفاوضات مع شركة فيفاندي الفرنسية .و أضاف أن عبد السلام أحيزون له دراية عميقة بالقطاع  وبالشركة وفي رصيده قصة نجاح حافلة بالإنجازات.

عذراً التعليقات مغلقة