“اتصالات” الامارات تستحوذ على 53% من أسهم “اتصالات” المغرب

اقتصاد
5 نوفمبر 2013wait... مشاهدة
“اتصالات” الامارات تستحوذ على 53% من أسهم “اتصالات” المغرب
رابط مختصر

الرباط  – العرب الاقتصادية  –  

بعد أكثر من 13 شهرا من العمل الدؤوب والمفاوضات الساخنة التي أجرتها مؤسسة اتصالات الإمارات بهدف الاستحواذ على حصة فيفندي في اتصالات المغرب البالغة 53%، وقعت الشركة أخيرا اتفاقية مع “فيفندي” للاستحواذ على أسهمها في “ماروك تيليكوم”، من خلال صفقة بنحو 5.7 مليار دولار أمريكي، صنفت بالأعلى قيمة في قطاع الاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط منذ سنوات. 
وتخضع الموافقة النهائية لإتمام عملية الشراء لشروط تنظيمية وقانونية تشتمل على توقيع اتفاقية المساهمين المتعلقة بـ”ماروك تيليكوم” مع المغرب والحصول على الموافقات المتعلقة بالمنافسة والموافقات التنظيمية في المملكة وغيرها
من الدول التي تعمل فيها “ماروك تيليكوم”.
ويأتي هذا التقدم في عملية السيطرة على حصة أغلبية في اتصالات المغرب بعد منافسة قوية بين اتصالات الامارات و”كيوتل” القطرية، افضت الى انسحاب الأخيرة ليتقدم المشغل الاماراتي بعرض الاستحواذ الحصري في يوليو الماضي، من خلال تقديم عرض ملزما يتضمن سعر 11.1 دولار لكل سهم من أسهم ماروك تليكوم، بقيمة اجمالية بلغت 5.7 مليار دولار لا تشتمل على أرباح الأسهم البالغة نحو 90 سنت لكل سهم التي حصلت عليها فيفندي من ماروك تليكوم عن السنة المالية 2012، والتي ستؤول لاتصالات الامارات. 
وأكدت اتصالات الامارات على أنها في حال توصلت إلى اتفاق نهائي مع فيفندي ومارك تيليكوم، ستتقدم بعرض شراء اخر لمساهمي الأقلية الذين يمتلكون 17% من أسهم اتصالات المغرب، وستدفع إلى فيفندي القيمة النقدية لأرباح أسهم 2012 البالغة قيمتها الإجمالية نحو 400 ألف دولار. 
ليبقى هناك تساؤلاً هاما حول مدى تأثير هذه الصفقة مالياً على قدرة الشركة على استغلال الفرص الموجودة في منطقة الشرق الأوسط.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.