اختتام فعاليات المعرض التشكيلي الجماعي الأول لفريق “حياة اللمسة”بعنوان “للفنون ألوان ، وللألوان إبداع”

مشاهير
12 مايو 2014wait... مشاهدة
اختتام فعاليات المعرض التشكيلي الجماعي الأول لفريق “حياة اللمسة”بعنوان “للفنون ألوان ، وللألوان إبداع”
رابط مختصر

جدة – مراسل العرب الاقتصادية –

اختتمت فعاليات المعرض التشكيلي الجماعي الأول لفريق “حياة اللمسة” بعنوان “للفنون ألوان ، وللألوان إبداع” والذي افتتحه المهندس سامي بن محمد ولي عضو لجنة الإعلان بالغرفة التجارية بجدة بصالة تسامي في الصيرفي ميجامول بجدة مساء الخميس (24/6/1435هـ) الموافق (24/4/2014م) . بحضور نادي الحوار العربي حيث فاق عدد الزوار للمعرض (15.000) خمس عشرة ألف زائر وزائرة . خلال فترة المهرجان التي استمرت لمدة عشرة أيام وعملت على فترتين يوميا من الساعة 10:30 صباحاً إلى الـ 1 ظهراً ومن الساعة 5 عصراً إلى الساعة 9،30 مساء صرح بذلك جمعه الخياط المتحدث الإعلامي باسم المعرض. وقال الخياط أن المعرض ضم بين جنباته لوحات بمجموعة من الأساليب وتنوع في المدارس ولم يقتصر المعرض على اللوحات الفنية فقط بل ضم أيضا مجموعة من الصور الفوتوغرافية لعدد (13) فنانا وفنانة من مختلف الجنسيات وهم نخبة مميزة من الفنانين التشكيليين والتشكيليات المبدعين ومن الموهوبين في الفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي والخط العربي ، فشارك فيه الفنانين : أحمد الحامد “مصور فوتوغرافي” وعبد الرحمن نور أمجد “خطاط” ، والبقية فنانين تشكيلين وهم : الفنان محمد علي والفنانة آمال الحبيشي والفنان السيد خليل والفنانة ثنوى القرعاني والفنان طاهر فاروق والفنان عبد الحميد الفقي والفنانة فاطمة خان والفنانة فاطمة محي الدين والفنانة فاطمة محمد سيت والفنانة نائلة محمد الشافعي والفنانة نهى محمد السنوسي والفنانة نورا عبد الرحمن. وقد حضر الافتتاح نخبة من الفنانين التشكيليين والفوتوغرافين وباقة من المثقفين والمثقفات المتذوقين لهذا النوع من الفن ، وأيضا كوكبة من الإعلاميين والإعلاميات الذين حرصوا على الحضور لتذوق هذا الفن الأصيل . صرح بذلك جمعه الخياط المتحدث الإعلامي ب اسم قروب حياة اللمسة . وأضاف الخياط أن فكرة المعرض وجدت عندما انشأ مجموعة من الفنانين التشكيليين والتشكيليات من فنون مختلفة منها التصوير الفوتغرافي والرسم والفنون التشكيلية بأنواعها وأيضا الخط العربي قروب على الواتس اب تواصلوا من خلاله باسم “حياة اللمسة”، وقرروا منذ بداية التواجد في القروب على إنشاء معرض جماعي لهم ، وتم التنسيق من قبل الأستاذ احمد الحامد منسق القروب بعمل هذا المعرض نسبة لاسم تلك المجموعة “حياة اللمسة “. فكان معرضهم التشكيلي الجماعي الأول بعنوان “للفنون ألوان ، وللألوان إبداع” من جهته قال الفنان التشكيلي (محمد العلي ) رئيس اللجنة المنظمة لقروب “حياة اللمسة” ورئيس اللجنة المنظمة للمعرض أن مجموعه من الفنانين وهي أسماء محترمة فنيا وأسماء أكاد ان ألمس ملامحها وأستنشق أرواحها الفنية بالعطاء والأمل والكفاح شاء القدر أن يجتمعوا ليكونوا جماعة “حياة اللمسة” . فبدأت الفكرة لاحتواء هذه المجموعة الفنية حيث امتزجت مشاعرهم وأحاسيسهم ليكون اللقاء والمعرض الأول لباكورة أعمالهم الفنية من تصوير وخط عربي وفن تشكيلي فاجتمعوا تحت سقف واحد وهو قاعة تسامي . وقال العلي : كان هدف المجموعة ان يكون لهم مكانهم المميز علي خارطة الساحة التشكيليه وتم عرض (120) عملا فنياً كان الإبداع عنوانه وحضور متذوقي الفن التشكيلي زاده إضاءة وتفرد ، ظهرت في المعرض أعمال أبهرت كبار الضيوف والفنانين الحاضرين… تلألأت جنبات المعرض بحضور فني وإعلامي راقي.. سيستمر – إن شاء الله – ويزيد عطاء مجموعة “حياة اللمسة” في الساحة التشكيلية وسيكون لها تفرد في الأعوام القادمة بجميل ما تعرضه . وتحدث الفنان (أحمد الحامد) المنسق العام لبرنامج المعرض وأحد المشاركين المميزين بالمعرض حيث قال : انه يمارس هذه الهوية منذ الصغر منذ اكثر من 30 سنة ، ولا يعتبر هذا المعرض بداية له حيث شارك سابقا في العديد من المعارض . ونوه الحامد أن من بعض لوحاته الفوتوغرافية ال (6) المعروضة لوحتان تم تصويرها من قرية ذي عين التراثية التي تقع بمنطقة المخواة ، وتم التقاط الاثنين الأخرى من خارج السعودية بدولة ماليزيا ، بالإضافة لصورة لأحد المباني المهجورة بمدينة جدة اظهرت اللوحة بعض من قسوة الزمن على المبني. أما الفنانة المبدعة (نورة عبدالرحمن قربان) خريجة كلية التربية والاقتصاد المنزلي بجدة قسم تربية فنية تخصص خزف ونسيج عام 1429هـ قالت ” ليس معرضنا هذا المعرض الأول الذي أشارك فيه بل شاركت في عدد كبير من المعارض لكن تعتبر مشاركتي في هذا المعرض بداية نوره عبدالرحمن كمحترفة في الفن وليس مجرد هاوية والزخرفة اكسجيني منذ الصغر ، وهو القاسم المشترك بين عالمي وعالم الفن التشكيلي ، زخرفه مابين هندسيه ونباتيه ” وأضافت “تسحرني الأعمال السيرالية , وتلفني الانطباعية ، واعشق الواقعية عندما امزجها بعالمي الزخرفي”, وقالت : أتبع أسلوب زخرفي في الرسم خاص بي ، تمرست عليه منذ طفولتي وقمت بإخراجه باستخدام عناصر واقعية ، واستطعت للان إخراج أعمال فنية بهذا الأسلوب باستخدام النمط النباتي والهندسي أو الدمج مابين النمطين ، ولله الحمد نجحت . ومن اعمالي التي شاركت فيها في المعرض بأسلوبي الزخرفي النباتي الهندسي “البجعة” و”سفن الصحراء” و” الدببة”و” رأس الخيل” و”الذئب ” ، ومن المعارض السابقة التي شاركت فيها :ـ معرض مبدعات (1و2) بجدة (1429 /1430هـ ) ، ومعرض الربيع بجدة عام (1430) ومعرض المملكة في قلوبنا 2 بجدة (1430) وأيضا ورشة بيت نصيف التي أقامها بيت الفنانين التشكيلين (1433) وأيضا معرض لوحة في كل بيت 5 و6 (1434/1435) ، ومعرض مسابقة بنات الريح الذي اقيم في بيت الفنانين التشكيلين (1434) ، ومعرض وورشة أثر وتؤثر بجدة بالردسي مول (1434) ، ومعرض الحفل الختامي لبرنامج فاتبعوني للداعية محمد السقاف (1434) . ومن ضمن مبدعي الفنون التقينا مع الفنانة التشكيلية المشاركة في المعرض انيقة الريشة (آمال الحبيشي) “مدرسة أحياء دقيقة ” التي قالت : ان الرسم نشأ بداخلها كهواية وقد ورثتها عن والدها ، كما كان لها العديد من المشاركات السابقة بمدينة ينبع من خلال المهرجانات ، وورش العمل ، ونوهت إلى أنها تفضل ادخال خامات مختلفة بلوحاتها لتعطيها بصمة خاصة بها تميزها عن الآخرين. وبسؤالها عن الفترة الزمنية التي تستغرقها لإعداد لوحاتها للمشاركة في المناسبات قالت : انها حسب تفرغها ورغبتها بالرسم ، لكن المناسبات الخاصة تختلف حسب الزمن المتاح ولكل لوحة مدة زمنية خاصة بها ، قد تكون قصيرة أو طويلة ، فمشاركتها بالجنادرية كانت على عجل وفترة الإعداد كانت فقط أربع أيام ، ولكنها كانت حريصة على المشاركة في تلك المناسبة الوطنية الكبيرة. وتتمنى الحبيشي أن يكون لها معارض خاصة بها ، وتطمح أيضا للمشاركات العربية والعالمية لترفع بها اسم المرأة السعودية في المحافل الدولية ، وقالت استطاعت المرأة التواجد وبقوة بهذا المجال ولكن ما زالت تنقصها الفرص والدعم . أما القادمة من مدينة تبوك للمشاركة في المعرض الفنانة التشكيلية (ثنوي القرعاني) فقالت : “رسماتي غالب عليها التراث وهذا هدفي ورسالتي الفنية أنا أكون سفيرة لتراث منطقة تبوك ، لكافة مناطق المملكة وخارجها أيضا” ، وأضافت : “بدئت بمجهود شخصي واعتمدت على موهبتي ودعم أهلي” وتفتخر القرعاني بأن كل ما تقدمه من ملكتها الخاصة ، حيث قالت بفخر “أنا لم ادرس الفن التشكيلي ولم التحق بدورات ولم يدعمني اي فنان تشكيلي في الساحة ، لذلك لابد أن أحافظ على ما بدأته في السنوات الماضية ، وأستمر عليه”. وتعتز بمشاركتها في معرض حياة اللمسة رغم أن لها عشرات المشاركات السابقة لكن والكلام لها “تحب أن تكون أينما يكون الفن التشكيلي في مناطق المملكة ، وأيضا ربما أسعى لمعارض دولية انشاء الله في المستقبل” . كما أشار الفنان التشكيلي (السيد محرم خليل) “بكالوريوس تربية فنية” والذي شارك ايضاً بالمعرض بـ(6) لوحات فنية إلى أن الفن التشكيلي كبر معه منذ الصغر حيث بدأ الرسم منذ عمر ال سبع سنوات وقد ألتحق بعدة مدارس فنية للتزود بالفنون التشكيلية المختلفة ومدارسها. وكانت اولى لوحاته تعبر عن الصفاء والنقاء من خلال رسمته للأزهار وجمالها الطبيعي وتدرج بعد ذلك في لوحاته بين التراث القديم وبين الحديث والمعاصر للجيل الجديد وانبهر بهر أيضا بعدد زوار المعرض وسعد بعرض لوحاته امام كل هالجمهور واستمتع بشرحه لهم . وقال خليل أنه قد حظي بتشجيع الاهل وشارك بالعديد من المعارض بدولة مصر وهذه مشاركته الثانية بالمملكة العربية السعودية . وأن ما يستهويه هي الطبيعة العربية بكل جمالياتها وقد شارك بالعديد من اللوحات منها الزهور المشرقة وهي بداية افتتاحية أسلوبه التي عبر فيها عن النقاء و الصفاء. كما يفضل استخدام العديد من التقنيات منها الألوان الزيتية والوان الفراعنة ويطمح لإنشاء مدارس عربية تختص بالفن التشكيلي وتنافس المدارس الأجنبية العالمية. اما الفنانة المتألقة (نائلة محمد الشافعي) وهوايتها الرسم والكتابة والشعر (متخصصة في علم الإجتماع) فقالت : “لي رؤية خاصة تمثلني شخصيا ” أن اﻻنسان رسالة وهو من يصيغ حروف رسالته بالشكل الذي يجعله يترك بصمة خاصة به بعد رحيله”. وأن الفن واﻷدب هما رسالة سامية ومكملان لبعضهما وﻻبد من الحفاظ عليهما برقي فهما دليل تميز البشر عن أي كائن آخر. ” وأضافت “بالنسبة للرسم كنت وما زلت هاوية ﻷرقى نوع من أنواع الفنون ، فالرسم في مفهومي المتواضع هو خلق اﻹبداع على لوح أبيض يتعايش معه الفنان ليترجم ما في دواخله بواسطة أحاسيسه وألوانه فيتنج عن ذلك عملا ، وقد يكون مرآة لمعانات أناس آخرين فيجدون العمل محاكاة لمشاعرهم و تجاربهم فيظهرون منه ما قد ﻻ يراه الفنان نفسه ولكن قراءتهم هذه للعمل الفني دليل على نجاحه ، وأن الفنان هنا ﻻمس وجدان المتلقي وجعله يقرأ العمل و كأنه نابع منه . وعن معرض “حياة اللمسة” قالت أنا مشاركة بعدة اعمال ولكل عمل مسمى معين حسب تعايشي مع اللوحة والعمل حين انجازه . ولي مجموعة كبيرة من المشاركات داخل المملكة.” أما الفنان (طاهــر فاروق حسـن عــبد الغنى) مصري الجنسية ” دبلوم في الخط العربي أربعة أعوام ، ودراسة تكميلية للتخصص فى خط الثلث والزخرفة لمدة عامان” فقال : افتخر واعتز بأني ضمن فريق حياة اللمسة واعتز بمشاركتي في المعرض الجماعي الأول لهم ، بالرغم من أنني شاركت فى العديد من المعارض الجماعية والمسابقات التى أقامتها وزارة التربية والتعليم وعدة جهات حكومية بالمملكة العربية السعودية ومصر ، وأيضا أقمت عدة معارض خاصة بي خارج المملكة منها معرضين بقصر الثقافة في المنيا بجمهورية مصر العربية . بعنوان (لمسات تشكيلية – إطلالة فنية). ومنها المعارض الخطية داخل معهد الخط العربي ، وقال عبدالغني من مميزاتي الخاصة حصلت على المركز الأول على مستوى جمهورية مصر فى مسابقات الفنون التشكيلية أثناء الدراسة بالجامعة.. وغيرها . وعن مشاركته في المعرض الأول لمجموعة “حياة اللمسة” قال الفنان (عبدالرحمن أمجد) خطاط سعدت كثيرا بمشاركتي في هذا المعرض الفريد مع فنانين وفنانات من مختلف المناطق والدول بأعمال الخط العربي ، وقال الفنان امجد يعتبر المعرض اﻷول من نوعه الذي يجمع بين أنواع مختلفة ومدارس عدة في الفنون ويظهر أوجه الجمال في فن الخط العربي ويطلع الجيل الحاضر على مزايا أنواع الخط ، وأشكر الأخوة واﻷخوات الذين ساهموا معنا في إنجاح هذا المعرض ، وعلى مابذلوه من جهد حتى ظهر بهذا المستوى ، وأضاف ، أتمنى أن يستمر نشاط هذا القروب في فعاليات قادمة أقوى – بإذن الله -، وأن يقوم بدوره لنشر الفنون واﻹبداع ويحقق أهدافه وإبراز رسالته . كان لقائنا أيضا مع الفنانة التشكيلية (فاطمة خان) “باكستانية الجنسية” السيدة التي صنعت موهبتها بنفسها من خلال متابعة المقاطع التعليمية عن طريق النت والمواقع الأجنبية ولقد شاركت الأستاذة فاطمة بـ12 لوحة زيتية تعبر فيها عن مدى جمال الطبيعة الخلاب .وأفادت أيضا أنها تشارك لأول مرة في معرض بلوحاتها وأبدت اعجابها بالمعرض وحضور الجمهور الكثيف وقالت بأنها سعيدة بهذه المشاركة الجميلة ، وتتطلع للمشاركة في معارض هذا ونوه المنسق العام لقروب “حياة اللمسة” الفنان احمد الحامد ان اللجنة المنظمة للمعرض ستقيم الاسبوع القادم حفل لتكريم أعضاء اللجنة المنظمة واللجنة الإعلامية التي ساهمت في نجاح المعرض. وكان من ابرز الوجوه الإعلامية في العرض فريق “نادي الحوار العربي” مدير عام النادي / الاعلامي / جمعه الخياط ، ومدير العلاقات العامة مقبل الغفيري ، ومنسق النادي حمود الشاطري والمدرب في النادي عماد الصبحي وشاعرالنادي ناجي بطيش ، ومن أعيان المجتمع مدير الشؤون الصحية بالعاصمة المقدسة سابقا الدكتور عثمان ميمني . ومدير الإعلام التربوي بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ عبدالعزيز الثقفي.

tachkil 1

عذراً التعليقات مغلقة