اختتام ملتقى فاس العربي الأول لإبداع الشباب بتكريم الشاعرة المغربية أمينة المريني

ثقافة
18 يونيو 2014wait... مشاهدة
اختتام ملتقى فاس العربي الأول لإبداع الشباب بتكريم الشاعرة المغربية  أمينة المريني
رابط مختصر

فاس – محمد بلغريب –

أكدت ذ سهام علوي بلغيتي  رئيسة جمعية روافد للتنمية و الثقافة و الأعمال الإجتماعية ، أن القصة القصيرة أقرب الفنون الأدبية إلى روح العصر ؛ دلك أنها انتقلت بمهمة القصة الطويلة (الرواية) من التعميم إلى التخصيص ، ولم تعد تتناول حياة جماعة بأكملها ، أو شخصية كاملة ، وإنما مسايرةً لروح العصر عصرِ العلم والسرعة ، واكتفت بتصوير جانبٍ واحد من جوانب حياة الفرد أو موقف واحد ، أو فكرة واحدة تصويراً مكثفاً .
وابرزت  ذ سهام بلغيتي علوي أن الملتقى الأول العربي لإبداع الشباب لهده السنة ينظم  في اطار دورة الشاعرة المغربية أمينة المريني.  تحت شعار” الشباب و الإبداع ” .وذلك يوم السبت 14 يونيو 2014 بمركز التكوين المستمر بفاس  وبتعاون مع المديرية الجهوية للثقافة ، وبتنسيق مع كلية الاداب والعلوم الانسانية ظهر المهراز فاس ، وبدعم من الجماعة الحضرية لفاس. أثناء الأمسية القصصية للمبدعين العرب الشباب .
وأوضحت ذ سهام أن الالتفاتة لإبداعات الشباب ، هو رهان ينسجم وأهداف الجمعية التي أخذت على عاتقها الكتابات الإبداعية للشباب ، وتأكيدا لوجودهم على الساحة الثقافية، وتثمينا لإبداعاتهم للخروج بهم إلى حيز الإنتشار وتأكيد الذات.
 واعتبرت ذ سهام رئيسة جمعية روافد للتنمية والثقافة والأعمال الاجتماعية ، أن تنظيم هذه التظاهرة تعتبر  فرصة للدفع بهذه الطاقات الإبداعية نحو الانطلاق الثقافي سواء على مستوى القصة القصيرة أو على مستوى المسرح،  أملا في أن يصبح الملتقى مهرجانا دوليا لكل الإبداعات الشبابية .
وقد نشط هدا الملتقى العربي بامتيازالشاعر اليمني المبدع أحمد الصوفي أصيل باحث في حوار الثقافات والحضارات صاحب ديوان “بوح الخواطر” فتعالت الكتابات القصصية باللغة العربية الفصيحة.
وفي صبيحة اليوم الثاني من الملتقى العربي ، الأحد 15 يونيو 2014 ، نظمت ورشة إبداعية تحت محور التواصل الإبداعي من تأطير ذ  نور الدين رايص أستاذ بكلية الآداب ظهر المهراز.
وفي الجلسة الختامية ، حيت كان الجميع على موعد حفل تكريم الشاعرة المغربية ذ أمينة المريني ، وبالناسبة ألقت ذ سهام علوي بلغيتي ، كلمة على هامش تنظيم هدا الملتقى العربي واعتبرت الشعر هو لغة للإيحاء بالمشاعر والخيال وديناميكيا الشعر هو، أن تَشْعُرَ ثم تُشْعِر الآخرين بما شعرتَ به؛فأنت إذا فعلت هذا فقد خلقت شاعرا ؛و الشاعر هو الذي يلهم الآخرين أكثر مما يلهم نفسه.
اثر ذلك تم تقديم مسرحية شعرية  تحت عنوان ” السمو ” للشاعرسعود البابطين من إخراج الدكتور ادريس الذهبي أستاذ بكلية الآداب ظهر المهراز . و تليت قراءات في حق المحتفى بها من طرف الأستاذ و الناقد سلام أحمد دريسو و الأستاذ و الشاعر جمال بوطيب .
من جانبه تطرق السيد نائب عمدة المدينة ذ محمد الملوكي الى أهمية تنظيم هدا الملتقى العربي روحيا و ثقافيا و وذكر بمحطات متميزة في مسيرة الشاعرة المغربية ذ أمينة المريني واهتمامها باللغة العربية و حرصها على حمايتها و تحفيز طلبتها على العناية بالكتابة المبدعة ; و تكوينها لمجموعة من المبدعين الشباب.
كما أعلن أيضا ان الجماعة الحضرية لفاس على استعداد لاحتضان لقاءات شعرية في مستوى تطلعات مدينة فاس.
وفي الأخير ذكر باتفاقية الشراكة التي أبرمتها الجماعة الحضرية لفاس مع اتحاد كتاب المغرب.
كما نوه بجمعية روافد للتنمية و الثقافة و اللأعمال الإجتماعية على تنظيمها مثل هده اللقاءات الثقافية، وحث المبدعين الشباب على العناية بلغتهم العربية.

الأمسية كدلك عرفت قراءات شعرية من طرف الشعراء الشباب العرب المبدعين مرافقين بنغمات العود من طرف الفنان محسن العلوي.
كما عرف الملتقى كدلك مشاركة كل من الشاعرات ذ رتيبة الهادي – ذ نجية النميلي – ذ نبيلة حماني – ذ السليماني.
واختتم الملتقى العربي الأول الدي عرف نجاحا بمعنى الكلمة رغم أنه لازال في سنته الأولى بتوزيع الشواهد التقديرية على جل للمشاركين .

siham 3 copy
siham 2

عذراً التعليقات مغلقة