اختتام ندوة فاس بإعلان نداء فاس حول حقوق وواجبات الشباب للوقاية من التطرف العنيف

24 ساعةسلايدر 1
1 ديسمبر 2017wait... مشاهدة
اختتام ندوة فاس بإعلان نداء فاس حول حقوق وواجبات الشباب للوقاية من التطرف العنيف
رابط مختصر

فاس – محمد بلغريب –

اختتمت ندوة فاس العاصمة الدولية لشباب منظمة التعاون الاسلامي التي عاشتها العاصمة العلمية فاس على مدى أربعة ايام (21-24 نونبر 2017)، والمتمثلة في : فاس، العاصمة الدولية لشباب منظمة التعاون الإسلامي، تحت شعار: من اجل شباب حامل لثقافة السلام. حيث سلم عمدة مدينة فاس ،السيد إدريس الازمي الإدريسي، مفتاح العاصمة العلمية، لرئيس المجلس الأعلى للشباب السيد جبريل الرجوب
وخلال حفل الختام نوه رئيس المجلس الأعلى للشباب بالدور الريادي الذي يلعبه العاهل المغربي الملك محمد السادس نصره الله وأيده ،في نصرة القضية الفلسطينية، وبكونه رئيس لجنة القدس، والذي ما فتئ يقدم الدعم والمساندة للفلسطينيين، لإقامة دولتهم المستقلة عاصمتها القدس الشريف.
وأشاد رئيس المجلس الأعلى للشباب بنجاح هذه الدورة على كل المستويات من خلال المجهودات التي بذلها المنظمون، وقد أضفت الرعاية السامية لصاحب الجلالة ،طابعا متميزا،وحفزت شباب العالم الإسلامي المشارك بكثافة في هذه الدورة،والذي قدم من اغلب بلدان العالم الإسلامي، وكانت بصماته واضحة على كل الأنشطة المتنوعة والمكثفة والمبرمجة باحكام في دورة فاس، ودعا في الأخير عمدة المدينة الى زيارة القدس الشريف، خلال الدورة القادمة الي ستعقد فيها طيلة شهر يناير2018.
وقد توجت الدورة بإعلان فاس، الذي كان ثمرة مجهودات كبيرة،لوزارة الشباب والرياضة بأطرها على المستوى المركزي،ونظرائهم على المستوى المحلي والجهوي، يتقدمهم الكاتب العام للوزارة، والمسؤولين على القطاع بالجهة.

نداء فاس حول حقوق وواجبات الشباب للوقاية من التطرف العنيف            

 نحن الشباب والشابات من مختلف دول وشعوب  منظمة التعاون الإسلامي  المشاركون  في  المنتدى الشبابي للوقاية من التطرّف والعنف  بفاس ما بين  21/22/23/24  نونبر 2017، وفي إطار برنامج”فاس العاصمة الدولية لشباب منظمة التعاون الإسلامي” ، الذي نظمته تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وزارة الشباب والرياضة بالمملكة المغربية ومنتدى شباب المؤتمر الإسلامي للحوار والتعاون، والذين التقينا بتنوع انتماءاتنا المدنية والفكرية والثقافية والسياسية والاجتماعية  للحوار والتشاور والاجتهاد والتفاعل بيننا ومع مجموعة من المؤسسات والمنظمات  والخبراء و الأساتذة المتخصصين حول موقع وادوار الشباب في تنمية العيش الإنساني المشترك والتسامح والوقاية من التطرّف العنيف ومناهضته.إذ نعبر على تقديرنا وامتنانا لجهود منتدى شباب المؤتمر الإسلامي للحوار والتعاون ووزارة الشباب والرياضة بالمملكة المغربية ومجلس جهة فاس مكناس ومجلس مدينة فاس ومنتدى المواطنة وباقي الشركاء على مبادرتهم وتعاونهم لاحتضان وتنظيم  فعاليات ”فاس العاصمة الدولية لشباب منظمة التعاون الإسلامي لسنة 2017” تحت شعار ”من أجل شباب حامل لثقافة السلام” بما تترجمه من دلالات حول رهانات جميع الدول الإسلامية على محورية أدوار الشباب لترسيخ قيم الحوار والتسامح والتعايش والسلم والأمن، وبما أتاحه المنتدى الشبابي من فرص وافرة لتقاسم التجارب والممارسات الفضلى والقيم الإيجابية والمبادرات الشبابية بين مختلف المشاركين والمشاركات..

 hassan0  - العرب تيفي Al Arabe TV                                                                                                        

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.