ارتفاع واردات السيارات المستعملة بالمغرب خلال العام الماضي

اقتصاد
10 فبراير 2014wait... مشاهدة
ارتفاع واردات السيارات المستعملة بالمغرب خلال العام الماضي
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –

أعلنت الجمارك المغربية ارتفاع نسبة السيارات المستعملة المستوردة من الخارج، حتى شهرأغسطس/ آب من السنة الماضية.
وكشفت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة التابعة لوزارة المالية والاقتصاد ارتفاع عدد السيارات المستوردة المستعملة خلال أغسطس/آب من السنة الماضية حيث ناهزت 2296 سيارة، مقارنة مع 1708سيارة خلال السابق عليه و1649 سيارة خلال شهر يونيو/حزيران ، و1515 سيارة خلال مايو ايار من العام الماضي.
ووفق إحصاءات إدارة الجمارك، فإن عدد السيارات المدونة القديمة خلال شهر أبريل/نيسان من السنة الماضية بلغت 1494سيارة وخلال مارس/اذار حوالي 1232 سيارة.
ولا يزال المغاربة يستوردون السيارات القديمة على الرغم من أن قطاع السيارات بالمملكة حقق نتائج كبيرة خلال السنة الماضية.
وأعلن مكتب الصرف(وهو المؤسسة المكلفة بدراسة وتتبع التبادل التجاري والاقتصادي للمغرب مع الخارج) بأن صادرات المغرب من السيارات ارتفعت 23% خلال السنة الماضية مقارنة مع سنة 2012.
وسجلت قيمة هذه الصادرات أكثر من 30 مليار درهم(3,6  مليار دولار) خلال السنة الماضية بزيادة بلغت 5,8 مليار درهم (0,7  مليار دولار) مقارنة مع سنة 2012.
واعتبر المكتب بأن القطاع سجل أعلى معدل نمو خلال السنة الماضية. وسجل معدل النمو السنوي للقطاع  ما حوالي 85,2 % بين 2009 و2013.
يراهن المغرب كثيرا على قطاع السيارات للرفع من قوته التصديرية، خصوصا في ظل استمرار عجز الميزان التجاري الذي فاق 196 مليار درهم (23,7 مليار دولار) حتى نهاية السنة الماضية، حسب مكتب الصرف المغربي.
وتشكل صناعة السيارات، أحد أهم القطاعات التي تجلب الاستثمارات الأجنبية المباشرة في المغرب حيث ناهزت 3,9 مليار درهم ( 47 مليون دولار) ما بين سنتي 2011 و2012.
وحسن المغرب من موقعه التنافسي في القطاع على الصعيد السوق الدولية بجلبه لنسبة استثمار بلغت 0,23 % متفوقا على كل من مصر وتونس.
وتتوزع هذه الاستثمارات على كل من صناعة السيارات وصناعة الأسلاك وقطاعات أخرى. وسجلت نسبة صادرات القطاع نسبة نمو في حدود 14,6 % سنويا ما بين 2005 و2012.
ويراهن المغرب كثيرا على صادرات المهن العالمية، ويتعلق الأمر بقطاع السيارات وصناعة الطائرات والإلكترونيات وترحيل الخدمات(أو الأوفشورينغ وهو فتح فروع للشركات الأجنبية في بلدان تتميز ببنية تحتية مهمة وأجور وتكاليف منخفضة).
وأكدت وزارة المالية والاقتصاد المغربية أن هذه المحركات الجديدة لقطاع التصدير تلعب دورا رئيسيا في التحول التدريجي لبنية الصادرات المغربية، بالإضافة إلى أنها تعرف آفاقا واعدة. يذكر أن المغرب يمنع استيراد السيارات المستعملة التي يزيد عمرها عن خمس سنوات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.