الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي : المغرب يعيش أزمة عميقة ومركبة ومتعددة الأبعاد وحكومة العثماني عطلت مصالح الوطن

2019-09-23T17:12:52+01:00
2019-09-23T17:14:39+01:00
24 ساعةالمغربسلايدر 1
23 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي : المغرب يعيش أزمة عميقة ومركبة ومتعددة الأبعاد وحكومة العثماني عطلت مصالح الوطن
رابط مختصر

الرباط – ( العرب تيفي ) أكد الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، يوم السبت،21 شتنبر 2019، بقصر المؤتمرات أبي رقراق بمدينة سلا ، أن المغرب، يعيشُ أزمةً، وهي أزمة عميقة ومركبة ومتعددة الأبعاد”، موضحا إنه كلما “أضاعت فرصةً أو أخطأت موعدًا أو أَجْهَضت أَمَلًا بالإصلاح والتقويم والتصحيح والتغيير الذي نطمح إليه جميعا، كُلَّما اتسعت دائرةُ الشك في المجتمع، وازدادتِ الأوضاعُ تعقيدا، وضاقتْ هوامشُ التدخل وارتفعتْ كُلفتُه بالنسبة للفاعل الحكومي والعمومي، مردفا “اسمحوا لي أن أقول لكم، بما تَستلزمُه الروح الوطنية والمسؤولية ولغة الحقيقة، وبدون بلاغة ولا مُحسنات تواصلية، ينبغي أن نعترفَ اليوم أن بلادَنا، تعيشُ أزمةً، وهي أزمة عميقة ومركبة ومتعددة الأبعاد”،
وأوضح الأمين العام لحزب الاستقلال ، خلال أشغال الدورة الاولى منتدى “التفكير التعادلي” الذي ينظمه حزب الاستقلال حول موضوع “جيل جديد من التعاقدات من أجل الخروج من الأزمة” وذلك بحضور أكثر من 300 إطار من الكفاءات الاستقلالية يمثلون مختلف أقاليم وجهات المملكة وتنظيمات الحزب ومؤسساته الموازية وروابطه المهنية ومختلف فعالياته القطاعية والترابية،.
وذكر، الأمين العام للحزب  ، بموقف اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، التي سبق أن نبهت الحكومة إلى “خطورة الانزواء إلى منطقة الانتظارية والترقب دون أن تضطلع بمسؤوليتها الدستورية النابعة من الانتداب الشعبي والبرلماني وثقة جلالة الملك.”
وأكد الأمين العام للاستقلال، على أن “الرؤية الجديدة للممارسة السياسية تقوم على التفكير والتوجيه الاستراتيجي، بالإضافة إلى التفاعل مع المطالب المشروعة للمواطنات والمواطنين، والترافع عنها في النقاش العمومي والمؤسساتي، والعمل على ترجمتها إلى مبادرات فعلية وتدابير عملية.”
واعتبر هذا التفكير والتوجيه الاستراتيجي، يقوم على بلورة رؤية تتميز بالمدى البعيد الذي يتجاوز زمن البرنامج الانتخابي أو الحكومي، والمساهمة في إنضاج التوجهات الوطنية الكبرى كالنموذج التنموي الجديد، والتعاقد الاجتماعي الجديد..، إلى جانب مواكبة التحولات المجتمعية وتعقيدات الحياة اليومية للمواطنات والمواطنين، واقتراح البدائل الخلاقة والحلول العملية لتجاوز الإشكاليات المطروحة، بالإضافة إلى استباق الأزمات والإشكاليات، واستشراف متواصل للمستقبل بما يعطي ضمانات في استدامة واستقرار المشروع المجتمعي الوطني المشترك.
ودعا نزار بركة الحكومة إلى “تسريع وتيرة الإصلاح وخدمة المواطن والقطع مع التوجهات والممارسات التي تغذي الاحتقان والفوارق، والشروع في بلورة الجيل الجديد من الاستراتيجيات القطاعية في أفق انطلاق ورش النموذج التنموي الجديد، إلى جانب إعطاء إشارات قوية لاسترجاع ثقة المواطنين والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين تمهيدا للمرحلة الجديدة التي دعا إليها جلالة الملك، التي تتطلب المسؤولية والفعالية وبُعد النظر، وتعبئة الجميع لإبرام تعاقد اجتماعي جديد.”
وأضاف نزار بركة خلال أشغال المنتدى الذي يروم استكمال ما كان الحزب قد بدأه حول تصوره للنموذج التنموي الجديد، وتحيين مسالك الإصلاح التي يقترحها، وتطوير أبعادها الإجرائية والعملية، بغية “مواكبة التحولات المتسارعة التي تعرفها الساحة الوطنية والظرفية الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا خلال الأشهر الماضية الأخيرة، وسقف الحاجيات والانتظارات الذي لا يتوقف من الارتفاع أمام هدر فرص وزمن الإصلاح، وأمام استقالة الفعل الحكومي الذي يعيش في الشهور الأخيرة انتظارية كبرى تعطل مصالح الوطن والمواطنين.”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.