الاتحاد العربي للبلديات بالكويت يتضامن مع الجامعة الوطنية لعمال توزيع الماء والكهرباء والتطهير بالمغرب

24 ساعةالمغرب
24 فبراير 2020wait... مشاهدة
الاتحاد العربي للبلديات بالكويت يتضامن مع الجامعة الوطنية لعمال توزيع الماء والكهرباء والتطهير بالمغرب
رابط مختصر

العرب تيفي - محمد بلغريب
الرباط – أعرب محمد عبد الله عراده، رئيس الاتحاد العربي للبلديات، في رسالة وجهها يوم الإثنين24 فبراير2020، لأحمد خليلي رئيس الجامعة الوطنية لعمال توزيع الماء والكهرباء والتطهير بالمغرب، عن تضامن الاتحاد العربي للبلديات ودعمه الكامل والتأييد المطلق في القرار النضالي الداعي لخوض وقفة احتجاجية إنذارية كخطوة أولى بجميع وكالات و شركات توزيع الماء و الكهرباء والتطهير بالمغرب يوم الخميس 05 مارس 2020.
جاء ذلك في رسالة توصل بها موقع “العرب تيفي” من الجامعة الوطنية لعمال توزيع الماء والكهرباء والتطهير بالمغرب،و مما جاء فيها :
على وضع كافة الإمكانات النقابية تحت تصرف رئيس الجامعة الوطنية لعمال توزيع الماء والكهرباء والتطهير بالمغرب حتى تحقيق المطالب العادلة والمشروعة، مؤكدا مساندته ودعمه الكامل لكافة الإجراءات والخطوات التي ستتخذها الجامعة في المرحلة القادمة.
وللإشارة فالجامعة الوطنية لعمال وكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء والتطهير بالمغرب صدرت بلاغ يوم 12 فبراير ،2020 عن دورة استثنائية للمكتب الجامعي وبحضور الكتاب العامون دون استثناء، قررت من خلاله وقفة احتجاجية إنذارية كخطوة أولى بجميع وكالات و شركات توزيع الماء و الكهرباء والتطهير بالمغرب يوم الخميس 05 مارس 2020 من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الثانية عشرة زوالا، ضد التماطل و التسويف الذي طال تنفيذ بنود اتفاق مراكش يوم 15 يونيو 2019 من طرف الجهات المعنية، و احتجاجا على إقصاء القطاع من الزيادة الأخيرة في الأجور إسوة بباقي القطاعات رغم الدور الهام و الحيوي الذي يضطلع به عمال و أطر وكالات و شركات توزيع الماء و الكهرباء والتطهير بالمغرب لخدمة المواطنين في تفان و نكران الذات، مستنكرين لعملية التماطل و العرقلة من طرف ممثلي وزارة الاقتصاد والمالية، و مهيبين في نفس الوقت بكافة أطر و مستخدمي وكالات و شركات توزيع الماء و الكهرباء و التطهير بالمغرب بالتسلح بالوعي و اليقظة لمواصلة هذا المسلسل النضالي حتى تحقيق مطالبهم المشروعة و العادلة.
المصدرصحيفة العرب تيفي -

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.