الاتفاق البحري بين ليبيا وتركيا يشعل توترات جيوسياسية في منطقة البحر المتوسط

هل يشكل الاتفاق العسكري الأمني بشأن الحدود البحرية "تهديدا" لمصر واليونان

العرب تيفي1 ديسمبر 2019wait... مشاهدة
الاتفاق البحري بين ليبيا وتركيا يشعل توترات جيوسياسية في منطقة البحر المتوسط
رابط مختصر

(العرب تيفي ) – تناولت صحف عربية، ورقية وإلكترونية، اتفاق الحكومة الليبية المعترف بها دوليا وتركيا بشأن الحدود البحرية في البحر المتوسط. وشمل الاتفاق توقيع مذكرتَي تفاهم، إحداهما حول التعاون الأمني، والثانية في المجال البحري.
الاتفاق “خطر داهم يهدد مصر”.
يرى موقع فيتو المصري أن الاتفاق “خطر داهم يهدد مصر”. ويقول الموقع إن “الأزمة الليبية شهدت تطورا خطيرا، تجسد في توقيع حكومة الوفاق الوطني -مقرها طرابلس- اتفاقا أمنيا مع تركيا يقضي بفتح المجال الجوي والبحري أمام الجيش التركي بهدف مواجهة الجيش الوطني الذي يقوده المشير خليفة حفتر”.
ونقل فيتو عن مراقبين قولهم إن “هذا التطور ومساعي أردوغان للتواجد في الأرض الليبية عسكريا على غرار السيناريو السوري، يمثل تهديدا صريحا واستهدافا لمصر التي ترغب أنقرة في التواجد على حدودها الغربية وأمام مياهها الإقليمية في المتوسط في ظل العداء الذي يضمره الجانب التركي للقاهرة ورغبته في الاقتراب من حقول الغاز المملوكة للقاهرة في المتوسط”.

– مصر تفرض قيودا على المسافرين إلى تركيا وليبيا

 موقع مصراوي، سلّط الضوء على بيان “مجلس النواب الليبي” في طبرق، حول الاتفاق، والذي جاء فيه: “ما يقوم به رئيس المجلس الانتقالي بحكومة طرابلس انتهاك للأمن القومي العربي وللأمن والسلم في البحر الأبيض المتوسط بشكل عام، كما أنه يرقى إلى تهم الخيانة العظمى بتحالفه مع النظام التركي. الاتفاق يتيح لتركيا استخدام الأجواء الليبية وكذلك البرية والدخول للمياه الإقليمية من دون إذن من الجانب الليبي، وكذلك إنشاء قواعد عسكرية في ليبيا”.

المصدرالعرب تيفي - صحف ومواقع عربية
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.