الاعلامية المصرية هالة الحديدي تكتب : مجازر القرن العشرين

غير مصنف
6 مايو 2014wait... مشاهدة
الاعلامية المصرية هالة الحديدي تكتب : مجازر القرن العشرين
رابط مختصر

هاله الحديدى – مدير مكتب الدقى – مصر – العرب الاقتصادية –

 كانت أول تجربه إخراجيه للمخرج الأرمانى شاهين مظلوميان وكان يتحدث ويحكى لنا عما حدث فى القرن العشرين عن وصفه بالمذابح الأرمنيه بعام 1915 م بأنها أسود صحف هذا القرن وصفت المذابح الأرمنيه لسنه 1915 بأنها أسود صفحه فى تاريخ القرن العشرين وكان هذا الوصف صحيحآ فى حينه لأنه لم تكن قد جرت بعد مذابح أدولف هتلر زعيم ألمانيه الفاشية لشعوب أوروبا فى الحرب العالميه الثانيه سنه 1939-1945م والتى فاقت المذابح الأرمنيه لسنه 1915م بالدولة العثمانية . والشعب الأرمنى هو واحد من أقدم الشعوب التى عاشت فى منطقة الشرق الأوسط , تقع ارمنية إلى الشمال من منابع الفرات عند بحيرة فأن أنتشر الدين المسيحى بيت الأرمن منذ القرن الثالث الميلادى , وإن اللغه الأرمنيه تنتمى إلى لغات الهند . وكانت نفوس الارمن تبلغ مليونين ومائة ألف نسمة من مجموع سكان الإمبراطوريه العثمانيه الذى يصل الى ستة وثلاثين مليون نسمة وكان الارمن من المكونات الاكثر نشاطآ على الصعيدين الاقتصادى والثقافى فى البلاد . وكانت اول مرحلة الاباده كانت بين اعوام 1894 الى 1896 م وكان فى هذا الوقت اشتد الفكر العنصرى المنادى بقيام امة تركية فى تلك الفترة . ولكن بعد كل هذا وذاك المجزرة الارمنيه ليست الوحيده فى القرن العشرين , فقد تبعها مجازر عديدة ومنها التى قام بها الحكم الاستالينى ضد شعوب روسيا , ومجازر هتلر التى اعترفت بها ألمانيا بمسؤليتها عنها وخاصة المحرقة اليهوديه الهولوكوست واعتذرت للشعب اليهودى ودفعت المليارات كتعويضات بالاضافة للمجزرة الكمبوديه فى عهد بول بوت فى العام 1978م ومجزرة صبرا وشاتيلا ومجزرة راوندا فى عام 1994 ,وهى كلها وغيرها جرائم ضد الانسانيه لا تسقط بالتقادم , ومسؤلية المجتمع الدولى الا يدعها تمر دون عقاب .

hala 1

عذراً التعليقات مغلقة