البنزرتي: على فريق الرجاء تحسين “نهجه التكتيكي” أمام فريق مونتيري المكسيكي

رياضة
14 ديسمبر 2013wait... مشاهدة
البنزرتي: على فريق الرجاء تحسين “نهجه التكتيكي” أمام فريق مونتيري المكسيكي
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية – عبد الصمد العرايشي –
أكد التونسي فوزي البنزرتي، مدرب فريق الرجاء (بطل المغرب وممثل البلد المضيف) في النسخة العاشرة من نهائيات كأس العالم للأندية (المغرب 2013)، أنه يجب على الفريق البيضاوي العمل على تحسين نهجه التكتيكي.
و ذلك خلال المباراة، التي ستجمعه بفريق مونتيري المكسيكي (بطل الكونكاكاف-أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي)، مساء غد السبت على أرضية الملعب الكبير بأكادير، برسم دور ربع النهاية.
وأوضح البنزرتي، خلال ندوة صحفية عقدت مساء يوم الجمعة بأكادير، أنه رغم الفوز في المباراة الأولى على فريق أوكلاند سيتي النيوزيلندي (بطل أوقيانوسيا)، تم الوقوف على العديد من الثغرات التكتيكية وخاصة على مستوى تموضع
وتنقل بعض اللاعبين.
وأضاف، على فريق الرجاء البيضاوي في مباراة اليوم، فرض “أسلوب لعبه” من أجل محاصرة منافسه البرازيلي، مشيرا إلى أن الفريق سيكون مساندا من طرف جمهوره العريض، وذلك على غرار المباراة الافتتاحية.
وقال التقني التونسي، إن لاعبي فريق الرجاء سيبذلون قصارى جهدهم من أجل كسب هذا اللقاء الهام والتأهل إلى دور نصف نهاية هذه التظاهرة العالمية، التي تقام لأول مرة على أرض إفريقية.
من جانبه، أشار هلال الطاير، مساعد مدرب الرجاء، إلى أن لاعبي فريقه يتوفرون على “إمكانات بدنية عالية” ما سيمكنهم من إعطاء “أفضل ما لديهم” وفرض وتيرة لعبهم والتوقيع على تأهل تاريخي لنصف نهاية النسخة العاشرة لكأس
العالم للأندية.
وأوضح الطاير، المكلف أيضا بالإعداد البدني للفريق، أنه يتم التركيز خلال الحصص التدريبية على
الجانبين البدني والذهني لدى اللاعبين.
أما عصام الراقي، لاعب وسط ميدان فريق الرجاء البيضاوي، فأكد أنه بعد تحقيق الهدف الأول والمتمثل في التأهل إلى دور ربع النهاية، كبرت طموحات اللاعبين وأن جميعهم عازمين على مواصلة المشوار والتأكيد على الحضور القوي لكرة القدم المغربية وقدرتها على مقارعة نظيراتها العالمية. وقال الراقي، على الورق تبدو حظوظ فريق مونتيري أقوى من الرجاء البيضاوي ولكن بطل المغرب يضم لاعبين مهرة ومتميزين كلهم رغبة وحماس في تسخير خبرتهم من أجل التأهل إلى الدور المقبل وإرضاء الجمهور الرياضي المغربي.
وسيلاقي الفريق الفائز في هذه المباراة يوم 18 دجنبر الجاري بالملعب الكبير بمراكش، فريق
أتليتيكو مينيرو البرازيلي في دور نصف النهاية.
يذكر أن فريق الرجاء البيضاوي حقق أول فوز له في ثاني مشاركة في هذه التظاهرة العالمية بعد الأولى في الدورة الأولى التي أقيمت عام 2000 بالبرازيل ومني بثلاث هزائم أمام كورينثيانز البرازيلي وريال مدريد الإسباني والنصر السعودي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.