الجربا يبحث مع ولي العهد السعودي تقديم الدعم للمعارضة السورية

المغرب
22 أبريل 2014wait... مشاهدة
الجربا يبحث مع ولي العهد السعودي تقديم الدعم للمعارضة السورية
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –  

بحث وفد الائتلاف السوري المعارض برئاسة أحمد الجربا الثلاثاء، مع الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي عهد المملكة العربية السعودية، آخر التطورات المتعلقة بالأزمة السورية التي دخلت عامها الرابع، وسبل تقديم الدعم اللازم للمعارضة في مساعيها لإسقاط رئيس النظام بشار الأسد.
وقال الائتلاف إن وفده الذي وصل الاثنين، إلى السعودية برئاسة الجربا، بحث مع الأمير سلمان، سبل دعم الثوار على كافة المستويات، نظراً لـ”فداحة الكارثة التي يعاني منها الشعب السوري جراء إرهاب نظام الأسد المستمر منذ أكثر من 3 سنوات”.
وأوضح البيان أن الجربا أكد لولي العهد أن نظام الأسد ما يزال مصراً على تدمير كامل سوريا مستخدماً الأسلحة المحرمة دولياً وخاصة السلاح الكيمياوي كما فعل منذ أيام في مختلف مناطق سوريا”.
ويأتي حديث الجربا، في إشارة إلى اتهامات لقوات النظام باستهداف عدد من المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة بالغازات السامة، ما أوقع مئات القتلى والمصابين بحالات اختناق شديدة نتيجة استنشاق تلك الغازات.
وأشار رئيس الائتلاف إلى أن الأسد بـ”إعلانه مسرحية انتخابه لولاية غير شرعية جديدة، يغلق الباب أمام أي حل سياسي وهذا ما يدركه المجتمع الدولي”، حسب تعبيره.
وأعلنت المحكمة الدستورية العليا في سوريا، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، عن بدء استقبال طلبات الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية، وذلك ضمن المهلة المحددة قانونياً، وذلك بعد يوم واحد من إعلان البرلمان الإثنين، عن فتح باب الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية وإجرائها في موعدها المقرر في 3 يونيو/ حزيران المقبل، وسط انتقادات دولية.
ومن المتوقع أن يلتقي وفد الائتلاف بالأمير مقرن بن عبد العزيز ولي ولي العهد السعودي، كما أن من المتوقع لقاءه الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية السعودي، لمناقشة التطورات الأخيرة على الساحة السورية، بحسب البيان الذي لم يحدد موعداً للقائين.
وأوضح البيان أن السعودية ستكون بداية لانطلاق جولة خليجية يقوم بها وفد الائتلاف، لم يحدد محطاتها.
في سياق متصل، قال خالد الناصر عضو في الهيئة السياسية للائتلاف، إن زيارة الجربا وأسعد المصطفى وزير الدفاع في الحكومة المؤقتة التابعة للائتلاف والوفد المرافق لهما، إلى السعودية هدفها سياسي وعسكري.
وفي تصريحات لوكالة “الأناضول”، في وقت سابق اليوم، أوضح الناصر، أن الغرض الأساسي من الزيارة إلى السعودية التي تستمر ليومين، هو لقاء المسؤولين السعوديين عن الملف السوري، والتباحث معهم بخصوص زيادة الدعم السياسي والعسكري المقدم للمعارضة السورية، خاصة في ظل التطورات الأخيرة.
وتعد السعودية من الدول الرئيسية الداعمة للمعارضة السورية في جهودها لإسقاط حكم بشار الأسد، كما أن الجربا محسوب عليها، بحسب مصادر في المعارضة.

عذراً التعليقات مغلقة