الجمعية المغربية للقابلات بجهة فاس تنظم يوما دراسيا تحت شعار(تحسين صحة الأمهات في العالم)

طب وتغذية
26 يونيو 2014wait... مشاهدة
الجمعية المغربية للقابلات بجهة فاس تنظم يوما دراسيا  تحت شعار(تحسين صحة الأمهات في العالم)
رابط مختصر

فاس – ادريس التسولي –

نظمت الجمعية المغربية للقابلات بجهة فاس بولمان , يوم السبت 21 يونيو 2014 بتنسيق مع المديرية الجهوية للصحة. يوما دراسيا تحت شعار(تحسين صحة الأمهات في العالم) خلال هدا اليوم الدراسي عرف تنظيم عدة عروض حول الوقاية من إنتقال سيدا من الأم للطفل, و أحدث وسائل تحديد النسل, والإسترخاء في العلاج وكدا التأقلم مع سن اليأس.وجدير بالدكر الى أن عدد القابلات بالمغرب, لايتعدي 3000 قابلة موزعة على مجموع التراب الوطني ولايرقى الى مستوى مواجهة الطلب. حيث من المفروض أن تكون واحدة قابلة لكل أربعة ولادات, حاليا توجد واحدة قابلة لست ولادات, مما يشكل ضغطا و خصاصا كبيرا في الاطر.
ورغم ذلك فان هذه الفئة مع مكونات القطاع دفعت بالمغرب, أن يتقلد مكانة مرموقة فيما يخض تحسين مؤشرات صحة السكان على العموم, وصحة الأم والطفل بالخصوص’ كما جاء في تشخيص الوضعية وإبراز المكتسبات بالإستراتيجية 2012-2016  لقطاع الصحة بالمغرب. حيث مكنت من التحكم في النمو الديموغرافي والدي كان في سنة 1960, 2,05/100  لينزل إلى 1,05/ 100 خلال سنة 2011, كما كما عملت على خفظ عدد الأطفال من 7 الى 2 بكل عائلة.
اما وفيات الأمهات, وبعد مجهود جبار لكل العاملين بالقطاع ,وعلى الخصوص فئة القابلات, نزلت الى 112 وفات سنة 2009-2010 بعد ما كانت تسجل ارقاما قياسية, بلغت 359 وفات لكل 100000 ولادة حية سنة 1978-.1984 في نفس الوقت, كانت وفيات الولادات تشكل عبئا على الدولة والمجتمع ب  138 وفاة لكل  1000 ولادة, سنة 1980 لينزل هذا العدد الى30 وفاة, سنة 2011 لكل 1000 ولادة .
ورغم كل المجهودات تبقى المحافظة على هذه المكتسبات رهين بتو فير العناية الكاملة لهذه الفئة, التي لازالت تنتظر, إحداث اطار يقنن المهنة
ويحميها من التحديات القضائية, والإجتما عية  .  

عذراً التعليقات مغلقة