الجيش الإسرائيلي بانتظار القرار السياسي لبدء العملية البرية ضد قطاع غزة

عربي و دولي
11 يوليو 2014wait... مشاهدة
الجيش الإسرائيلي بانتظار القرار السياسي لبدء العملية البرية ضد قطاع غزة
رابط مختصر

الرباط  – العرب الاقتصادية –  

قال رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، إن الجيش بانتظار قرار المستوى السياسي الإسرائيلي لبدء العملية البرية ضد قطاع غزة.
ونقلت الإذاعة الإسرائيليين عن غانتس قوله، “لا يحتاج الجيش الإسرائيلي إلى القشة التي قصمت ظهر البعير من أجل البدء بالعملية البرية، وإنما فقط قرار من المستوى السياسي”.
إلا أنه عاد وأكد في حديث للصحفيين بمقر الجيش الإسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة أنه لا زالت هناك العديد من الأهداف في غزة التي يتوجب ضربها.
وتابع، “الهجوم من الجو ممتاز، والجهود الاستخبارية تنجح”.
وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قال مساء الخميس، إن الحكومة الإسرائيلية صادقت على العملية البرية ضد قطاع غزة، وانه من الممكن أن تبدأ خلال ساعات.
ومن جانب آخر، قالت وزارة الأشغال العامة والإسكان في الحكومة الفلسطينية، إن قرابة 282 منزلا في قطاع غزة دمرت بشكل كامل، و8910 منزل آخر بشكل جزئي، جراء استهدافها من الطائرات الإسرائيلية منذ بداية العدوان على غزة الاثنين الماضي.
وقال وزير الأشغال العامة والإسكان في الحكومة الفلسطينية، مفيد الحساينة، إن “نحو 282 منزلا في قطاع غزة دمرت بشكل كامل، و8910 بشكل جزئي، بعد تعرضها للقصف الإسرائيلي، منذ بداية العدوان على غزة الاثنين الماضي وحتى نهاية يوم أمس الخميس″.
وأضاف الحساينة في بيان صحفي نشر الجمعة، وتلقت الأناضول نسخة عنه، إن “260 منزلا ممن دمرت بشكل جزئي لم تعد صالحة للسكن”.
وتتواصل لليوم الخامس على التوالي في قطاع غزة العملية العسكرية “الجرف الصامد” الذي أطلقها الجيش الإسرائيلي، الإثنين الماضي، حيث أسفرت هذه العملية حتى الساعة 11:25 تغ، عن استشهاد 100 فلسطينيًا وإصابة أكثر من 670 آخرين نتيجة القصف المتواصل على القطاع.

عذراً التعليقات مغلقة