الخلفي : الانتخابات الجماعية المقبلة ستمكن من استكمال البناء المؤسساتي والديمقراطي

غير مصنف
14 يونيو 2014wait... مشاهدة
الخلفي : الانتخابات الجماعية المقبلة ستمكن من استكمال البناء المؤسساتي والديمقراطي
رابط مختصر

الرباط  – العرب الاقتصادية –

قال السيد مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة إن المغرب يتجه نحو تنظيم انتخابات جماعية ستمكن من استكمال البناء المؤسساتي والديمقراطي الذي انخرط فيه المغرب بناء على أحكام ومقتضيات الدستور الجديد.
وتابع السيد الخلفي في لقاء مع الصحافة عقب اجتماع مجلس الحكومة يوم الخميس أن هذه الانتخابات المزمع تنظيمها العام المقبل ستمكن من تقوية المسلسل الإصلاحي بالمغرب ونقل عدد من توجهات الوثيقة الدستورية إلى أرض الواقع وخاصة ما يتعلق بورش الجهوية المتقدمة.
وأوضح أن الحكومة تحدوها إرادة سياسية قوية في تمكين كافة الفرقاء السياسيين من رؤية واضحة على المستوى الزمني لهذه الاستحقاقات مذكرا بأن رئيس الحكومة قدم أمام البرلمان تصور الحكومة لتنفيذ أجندة الاستحقاقات الانتخابية القادمة بشكل مدقق وواضح.
وأكد أن إصلاح المنظومة القانونية المتعلقة بهذه الانتخابات يتم من جهته في إطار من التشاور الكامل مع كل الفرقاء والهيئات المعنية مبرزا أن كل القضايا المرتبطة بهذه الاستحقاقات مطروحة للنقاش.
وأشار إلى أن هناك تنسيقا بين كل مكونات الحكومة في ما يخص التحضير لهذه الانتخابات معتبرا أن أي إطلاق مبكر للمشاورات بشأن هذه العملية الانتخابية سيمكن من جهة الأحزاب من الاستعداد الجيد لها وسيسمح للحكومة من جهة أخرى بتدبير جيد لهذه الانتخابات.
يذكر أن الجدولة الزمنية العامة للاستحقاقات المقبلة ستبدأ بانتخابات ممثلي المأجورين في شهر ماي 2015 وانتخابات المجالس الجماعية والجهوية في شهر يونيو 2015 وانتخابات الغرف المهنية في شهر يوليوز 2015 وانتخابات مجالس العمالات والأقاليم في شهر غشت 2015 على أن يتم انتخاب مجلس المستشارين في شهر شتنبر 2015.

عذراً التعليقات مغلقة