الدكتورفريد زروق : مجموعة التفكير والبحث في التنمية المستدامة تهدف إلى تحسيس الفاعلين السياسيين و الاقتصاديين

اقتصادغير مصنف
17 نوفمبر 2016wait... مشاهدة
الدكتورفريد زروق : مجموعة التفكير والبحث في التنمية المستدامة تهدف إلى تحسيس الفاعلين السياسيين و الاقتصاديين
رابط مختصر

الدكتورفريد زروق : مجموعة التفكير والبحث في التنمية المستدامة تهدف إلى تحسيس الفاعلين السياسيين و الاقتصاديين

الرباط  – محمد بلغريب  – 

قال الدكتور فريد زروق، رئيس مجموعة التفكير والبحث في التنمية المستدامة ، بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورات السابقة سواء من حيث التنظيم أو المشاركات الوازنة للخبراء والمختصين في مجال البيئة والذين شرفوا بلادنا في تلك اللقاءات التي خرجت بتوصيات هامة تخص هذا المجال . 
وأوضح الدكتور فريد زروق ،خلال الدورة الرابعة للملتقى الدولي حول موضوع الماء والرسكلة (التدوير  ) وتثمين النفايات ،التي احتضنتها جامعة الأخوين بمدينة افران ، آن مجموعة التفكير والبحث في التنمية المستدامة المكونة من أساتذة جامعيين منتمين إلى جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس ، تهدف إلى تحسيس الفاعلين السياسيين والمؤسسات الحكومية وأصحاب القرار والفاعلين الاقتصاديين وجمعيات المجتمع المدني بأهمية الموضوع الذي يلعب  أدوارا هامة في اقتصاديات الدول جميعها وأضاف الدكتور  زروق بأن دعم عدد من المؤسسات كان حافزا للمجموعة من أجل جعل هذا الملتقى الدولي يلتئم كل سنة.ومن بين هذه المؤسسات المكتب الشريف للفوسفاط ومؤسسة أوزون للبيئة مؤسسة سوناسيد وعدد من الشركاء الذين آمنوا بهذا الموضوع وأهميته .
 وختم كلمته باختيار مدينة افران لاحتضان هذه الدورة وجامعة الأخوين على وجه الخصوص نظرا لما هذه الجامعة الرائدة من إشعاع متميز، شاكرا رئيسها وكل أطرها وطلبتها على مساهماتهم في التهييء لإقامة هذه الدورة . 
ومن جانبه اثأر الدكتور نجيب الزر والي الأهمية البالغة لعملية تدوير النفايات وما لها من مردودية على اقتصاديات الدول.
وركز على اثر تداعيات التغيرات المناخية على مصادر المياه الجوفية والفرشات المائية  وهو الخطر الكبير المحذق بالإنسانية التي يجب عليها الآن الإسراع في اتخاذ التدابير اللازمة في الموضوع . 
من جهته أكد الدكتور مولاي احمد العراقي ، أن موضوع البيئة والتغيرات المناخية هواشكال علمي بعيد عن كل الأيديولوجي اتصل ويهم الإنسان أين ما كان، معتبرا أن الدول المتقدمة تساهم بقسط كبير في انبعاثات الغاز السامة، مؤكدا على أن الحل يكمن في الحد منها بالنسب التي من شأنها أن تحدث من هذه الظاهرة التي قد تؤدي إلى مالا يحمد عقباه.
يذكر أن الجلسة  الافتتاحية ترأسها الدكتور أحمد العلمي وزير الصحة السابق في الحكومة المغربية بحضور الدكتور مولاي احمد العراقي وزير البيئة الأسبق والدكتور نجيب  الزر والي وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق ورئيس جامعة الأخوين ونوابه واطر هذه الجامعة الرائدة ، وهي الجلسة التي مهد لها الدكتور أحمد العلمي مذكرا بأهمية الموضوع لذي يحظى بأهمية بالغة على المستوى العالمي خصوصاو أن بلادنا ستحضن المؤتمر العالمي للتغيرات المناخية وستكون مدينة مراكش قبلة عالمية بحضور 199 دولة من دول العالم مناقشة هذا الموضوع الذي يقضي مضجع الإنسانية جمعاء . ونوه بالمجهودات التي بذلتها وتبذلها مجموعة التفكير والبحث في التنمية المستدامة في هذا الموضوع الذي يطوي اليوم الدورة الرابعة ، وعلى رأسها الدكتور فريد زروق.
الدورة عرفت عروضا هامة لكل من البروفسور برنار لوجوب من فرنسا وايفلينا سلافشيفا من بلغاريا وكريم علاف من فرنسا والبروفيسور فلانتين نينوف من بلغاريا ومحمد أبو الفرج من المغرب وكوليت بيسومبيس من فرنسا.
وخلال هذه الجلسة تم التوقيع على اتفاقية تعاون مشترك بين جامعة  الأخوين /المغرب وأكاديمية العلوم بلغاريا وقعها كل رئيس مجلس إدارة جامعة الأخوين ومديرة أكاديمية العلوم بلغاريا. 
وخلال اليوم الثاني تمت مناقشة محاور اللقاء من خلال الو رشات الأربع الكبرى والتي ركزت على موضوع المناخ وإشكالية الماء والتي خلصت في نهاية أشغالها إلى توصيات هامة .

عذراً التعليقات مغلقة