الرئيس الأمريكي يوقّع إعلاناً يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية

2019-03-26T21:26:50+01:00
2019-03-26T21:27:48+01:00
24 ساعةسلايدر 1عربي و دولي
26 مارس 2019wait... مشاهدة
الرئيس الأمريكي  يوقّع إعلاناً يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية
رابط مختصر

الرباط   – العرب TV – وكالات  – وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، مرسوماً يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967. وجاء التوقيع في بداية اجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض.
وأضفى المرسوم الصبغة الرسمية على بيان ترامب في 21  مارس والذي قال فيه إن الوقت حان للولايات المتحدة لأن «تعترف تماما» بسيادة إسرائيل على الجولان. وتعطي هذه الخطوة فيما يبدو دفعة لنتنياهو قبيل انتخابات شديدة التقارب في التاسع من نيسان/أبريل نيسان المقبل.
واستبق رئيس الائتلاف السوري المعارض، عبد الرحمن مصطفى، الإعلان الأمريكي بالتحذير من تداعيات اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمرتفعات الجولان كجزء من إسرائيل، مشدداً على أنها «أرض سورية محتلة». والأحد، كتب القائم بأعمال وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس على «تويتر»، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان.
وقال مصطفى، في مقابلة مع الأناضول: «نؤكد دائما على وحدة وسلامة الأراضي السورية، وأن الجولان جزء من سوريا، وأنها أرض محتلة من قبل إسرائيل، وهناك قرارات دولية واضحة بهذا الشأن». وحذر من أن الموقف الأمريكي «لن يساهم في جلب الأمن والسلام والاستقرار إلى المنطقة، وستستمر الفوضى… التراجع عن هذا المسار ضروري جداً، فهو خرق للقوانين الدولية».
من جهته أعلن النظام السوري أن الاعتراف الأمريكي «اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي» سوريا. ونقلت وكالة الأنباء «سانا» عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية قوله «في اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية الرئيس، أقدم الرئيس الأمريكي على الاعتراف بضم الجولان السوري المحتل إلى كيان الاحتلال الصهيوني». وقال المصدر الرسمي السوري إن «ترامب لا يملك الحق والأهلية القانونية لتشريع الاحتلال واغتصاب أراضي الغير بالقوة».
وتزامناً مع وصف نتنياهو الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان بـ«التاريخي»، حذّرت موسكو الإثنين من «موجة توترات جديدة» في الشرق الأوسط بعد القرار الأمريكي. ونقلت وكالات الأنباء الروسية ذلك نقلاً عن المتحدّثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا. الرد التركي جاء على لسان وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو حيث قال: الولايات المتحدة تجاهلت مرة أخرى القانون الدولي، وقرار الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية لن يشرعن أبدًا الاحتلال الإسرائيلي لها».

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.