الرباط : وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج يبحث مع نظيره الاسباني تعزيز التعاون الثقافي بين البلدين

24 ساعةالمغربثقافةسلايدر 1
25 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
الرباط  : وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج يبحث مع نظيره الاسباني تعزيز التعاون الثقافي بين البلدين
رابط مختصر

الرباط  – ( العرب tv )  أجرى وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، اليوم الأربعاء 25 شتنبر 2019، مباحثات مع نظيره الإسباني، السيد خوسي جيراو، وزير الثقافة والرياضات، تمحورت حول تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين.
وتحدث الجانبان عن أهمية العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين والتي تعززت في المستويات السياسية والاقتصادية، والدبلوماسية.. معربان عن رغبتهما في توطيد هذا التعاون وتطويره في المجال الثقافي.
وخلال هذا اللقاء، اتفق الجانبان على أهمية تعزيز التعاون مع عدة مؤسسات ثقافية، حيث أبدى وزير الثقافة الإسباني استعداده للتعاون في مجال التكوين لفائدة أساتذة وأطر المعهد الوطني العالي للموسيقى والفن الكوريغرافي الذي سيفتتح أبوابه بمدينة الرباط، للإستفاذة من الخبرة الإسبانية في هذا المجال.
من جانبه أشاد السيد وزير الثقافة والاتصال بعمق الروابط التاريخية المتجدرة بين المملكتين المغربية والإسبانية، والتي ما فتئت تنعكس إيجابا على علاقات التبادل الثقافي والتعاون الثنائي بين البلدين.، مبديا استعداده للمشاركة وتعزيز الحضور المغربي في العديد من التظاهرات الثقافية، على رأسها التظاهرة التي ستنظمها المملكة الإسبانية خلال شهري أكتوبر و نونبر من السنة المقبلة، بعدد من المدن المغربية للتعريف بثقافة البلدين وتنوعها وغناها.
واعتبر السيد وزير الثقافة والرياضات الإسباني، احتضان المغرب للعديد من التظاهرات الثقافية الإسبانية تمثل جوهر الوعي المتبادل بقدرة الثقافة على بناء جسور التواصل التي ظلت دائما مفتوحة بين ضفتي المتوسط.
من جانب آخر، تناول الطرفان ضرورة تكثيف اتفاقيات الشراكة والتعاون الثقافي في مجالات التراث المادي واللامادي والبحث الأركيولوجي والفنون والكتاب، واتخاذ كل التدابير الرامية إلى جعل العلاقات والمبادلات الثقافية بين المملكتين امتدادا لعمق وتجدر الصلات التاريخية، الحضارية والإنسانية بين البلدين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.