السيسي يحذر.فى احتفالية الذكرى الاربعين لحرب اكتوبر العظيم

غير مصنف
3 أكتوبر 2013wait... مشاهدة
السيسي يحذر.فى احتفالية الذكرى الاربعين لحرب اكتوبر العظيم
رابط مختصر

مصر وشعبها في رقبة كل ضابط وصف ومجند.. وحريصون ألا تراق قطرة دم مصرية

القاهرة – العرب الاقتصادية – خالد زين الدين –  

أكد الفريق أول عبد الفتاح السيسي – النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي – أن الاحتفال بذكرى السادس من أكتوبر احتفال بانتصار العرب جميعا، الذين وقفوا إلى جوار مصر في هذه الأيام العصيبة. جاء ذلك خلال وقائع الندوة التثقيفية السادسة التي نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة تحت عنوان “قادة وبطولات” بحضور عدد من قادة وضباط القوات المسلحة والشرطة المدنية، والتي نظمت اليوم الثلاثاء، وتتزامن مع بدء احتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى الأربعين لنصر أكتوبر المجيد. وجه السيسي خلال الندوة التحية لأسر الشهداء ومصابي حرب أكتوبر، الذين حققوا النصر ببطولاتهم وتضحياتهم، ولرجال القوات المسلحة والشرطة المرابطين على الحدود وفي الشوارع والميادين لحماية أمن مصر وشعبها، مشددا أن مصر وشعبها أمانة في رقابهم جميعًا، وأن أمن مصر مسئولية كل ضابط وصف ومجند بالقوات المسلحة والشرطة. وطالب وزير الدفاع رجال القوات المسلحة بالانتباه لمحاولات التشويه والتضليل التي تستهدف خلط الدين بالسياسة وتحويل الخلاف السياسي على تجربة حكم فشلت في تلبية مطالب الشعب إلى صراع ديني وحرب على الإسلام، مستنكرا الدعوات والمحاولات التي تهدف للنيل من الجيش وكسر المؤسسات الأمنية دون أن يعي أصحابها أنها تهدف إلى تدمير الدولة، مؤكدًا أن القوات المسلحة حريصة على ألا تراق قطرة دم مصرية. كما وجه الفريق أول السيسي الشكر والتقدير لأهالي سيناء ممن قدموا العديد من البطولات والتضحيات حتى تعود سيناء لأرض مصر، وتعاونهم في الحرب على الإرهاب، وقدم اعتذار القوات المسلحة والشرطة على ما أصابهم من خسائر في المباني أو الأراضي أو نتيجة للإجراءات غير المقصودة خلال سير العمليات، مؤكدًا أنه سيتم تعويضهم عن هذه الأضرار، كما أشاد بالموقف الوطني لأهالي الضبعة ومطروح التي تؤكد حجم الشهامة والمروءة والأصالة التي يتمتع بها أبناء المنطقة الغربية. وطالب الجميع بأن يكون لديهم إدراك حقيقي لحجم المشكلات التي تواجه المجتمع، والتي تستوجب الإسراع في إنهاء المرحلة الانتقالية وفقًا للإجراءات المتفق عليها بخارطة الطريق، وأجمعت عليها القوى الوطنية، مؤكدًا أنها يجب أن تكون محلا للتوافق لسرعة العودة إلى العمل والاستقرار ومواجهة التحديات التي تواجه أمن مصر القومي. وضمن وقائع الندوة كرم الفريق أول عبد الفتاح السيسي عددا من أبطال ورموز القوات المسلحة لما قدموه من بطولات مجيدة ساهمت في تحقيق النصر، وكان من بينهم الفريق عبد المنعم خليل – قائد الجيش الثاني الميداني خلال حرب أكتوبر عام 1973 -، واللواء طيار م/ حسين محمود عبد الوهاب كسيبة، والعميد طيار أحمد كمال المنصوري من أبطال القوات الجوية، واللواء بحري حامد فتوح ناصف، والعميد بحري إسلام توفيق محمد قاسم من أبطال القوات الخاصة البحرية، واللواء محمد عبد الله عيد أبو نعمة، والعميد أيمن سيد أحمد من الدفاع الجوي، ومن أبطال الصاعقة والمظلات والتشكيلات البرية كل من اللواء أحمد جبر أحمد حنفي، والعميد عاطف محمد عبده منصف، واللواء م/ أحمد علم الدين عبد الواحد، واللواء م/ طلعت أحمد مسلم. كما كرم وزير الدفاع عددا من أسر شهداء القوات المسلحة الذين لبوا نداء ربهم ونالوا الشهادة أثناء تأديتهم مهامهم بكل تفان وإخلاص في خدمة الوطن، وصدق على ترقية شهداء الإرهاب استثنائيا إلى الرتبة الأعلى اعتبارًا من اليوم السابق لاستشهادهم. وأيضا كرم أسماء عدد من ضباط الشرطة المدنية، الذين استشهدوا خلال الأحداث الأخيرة منهم اللواء شرطة نبيل فراج – مساعد مدير أمن الجيزة -والمقدم شرطة أحمد أبو الدهب بمديرية أمن الجيزة، والملازم شرطة مصطفى يحيى جاويش من قوات الأمن المركزي بشمال سيناء. بدأت الندوة بعرض فيلم تسجيلي عن “الفريق عبد المنعم خليل” أحد أبطال النصر تضمن نشأته العسكرية وجهوده خلال معارك اليمن وحرب الاستنزاف والإعداد لمعركة العبور، ودوره في قيادة الجيش الثاني الميداني خلال حرب أكتوبر، ونجاح وحدات الجيش في تنفيذ كافة المهام القتالية خلال المراحل المختلفة للعمليات. أعقبه فيلم تسجيلي بعنوان “6 أكتوبر إرادة مصرية” تناول كيف عبرت مصر من الهزيمة إلى النصر، وأبرز الملاحم والبطولات التي أكدت عظمة وبسالة المقاتل المصري خلال حرب أكتوبر المجيدة. وتضمنت الندوة محاضرة بعنوان رسالة الإسلام للإنسان استعرض خلالها الدكتور سعد الدين الهلالي

sissi

– أحد علماء الأزهر الشريف – العديد من القيم والمبادئ الإنسانية التي حثنا عليها الدين الإسلامي الحنيف من التضحية وإنكار للذات والتلاحم والتكاتف تحت راية الوطن من أجل بناء أسس راسخة للمستقبل. وألقى أحمد أبو الغيط – وزير الخارجية الأسبق وأحد المعاونين في التخطيط للأمن القومي المصري خلال مرحلة الإعداد لحرب أكتوبر – محاضرة بعنوان القرار السياسي وانعكاساته على القرار العسكري تناولت التحديات التي واجهت صانع القرار السياسي خلال تلك الفترة من أجل الحشد السياسي والعسكري للمعركة. وأكد أن حرب أكتوبر كانت معركة سياسية ودبلوماسية دعمت النجاحات العسكرية على الأرض وحققت هدف مصر بفرض التفاوض على إسرائيل من أجل الانسحاب الكامل من سيناء والحصول على تسوية عادلة للقضية الفلسطينية. وتحدث كل من الفنان سمير الإسكندراني والفنانة سهير المرشدي والشاعرة إيمان البكري عن دور الفن في حفظ ذاكرة الأمة، وتجسيد القيم والبطولات والتضحيات التي صاحبت الانتصار العظيم. حضر الندوة الفريق صدقي صبحي – رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية – واللواء محمد إبراهيم – وزير الداخلية – وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من ضباط القوات المسلحة والشرطة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.