الشعب يريد الحكومة الـ92 فى تاريخ مصر

غير مصنف
24 فبراير 2014wait... مشاهدة
الشعب  يريد الحكومة الـ92 فى تاريخ مصر
رابط مختصر

القاهرة – العرب الاقتصادية – جمال عطية –                                  

خلال ساعات تبدء المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة المهندس إبراهيم محلب بعد قيام الدكتور حازم الببلاوى بتقديم استقالة حكومته الى عدلى منصور رئيس الجمهورية حيث ستكون الحكومة الجديدة رقم 92 فى تاريخ مصر منذ 1879 فى عهد الخديوى إسماعيل حيث تم تشكيل نظارة (وزارة) نوبار باشا كما تعد الحكومة التى ستبدأ مشاورات تشكيلها رقم 33 بعد ثورة 1952 والخامسة بعد ثورة 25 يناير 2011 حيث كانت الحكومة الاولى برئاسة الفريق احمد شفيق والثانية برئاسة الدكتور عصام شرف ولأول مرة يكون الجنزورى أول رئيس وزراء يعود لرئاسة الحكومة مرة اخرى فى مصر بعد تركها لمدة 11 عاما ثم حكومة هشام قنديل التى اقيلت بعد ثورة 30 يونيو ثم حكومة الدكتور حازم الببلاوى، وبالرجوع للوراء نجد الفترة التى امتدت من قيام الثورة وحتى وفاة الرئيس عبدالناصر (52 – 1971) تم تشكيلاً 18 وزارياً وكان كل من تولى منصب رئاسة الوزراء من العسكريين وذلك باستثناء وزارة على ماهر فى يوليو 1952. وشهدت فترة حكم الرئيس السادات من (1970 – 1981) 16 تشكيلا وزارياً، تولى أنور السادات رئاسة الوزارة فيها ثلاث مرات وبلغ متوسط عمر الوزارة نحو 7 أشهر، وكان معظم رؤساء الوزارة من المدنيين، وتعتبر وزارة السادات الثالثة (مايو 1980) هى أطول الوزارات عمراً خلال فترة حكمه، إذ استمرت 17 شهراً حتى اغتياله فى أكتوبر 1981. اما عن فترة الرئيس السابق مبارك التى تمتد من عام 1981 حتـى يناير 2011 فلقد تولى رئاسة الوزارة 8 شخصيات وهم على الترتيب: محمد حسنى مبارك، د. فؤاد محيى الدين، كمال حسن علي، د. على لطفـي، د. عاطف صدقي، ود. كمال الجنزوري، د. عاطف عبيد، د. أحمد نظيف. كما أاخفاء الحقيقة بالأسباب الحقيقية لتقديم استقالة حكومة الدكتور حازم الببلاوى الى رئيس الجمهورية حيث كشف العديد من الخبراء عن ان ازمة الاداء الاقتصادى والملف الامنى والإضرابات والأجور كانت هى أهم عوامل اخفاق هذه الحكومة فى التعاطى مع الازمات على الرغم من الاستقرار الذى شهده البنك المركزى والبورصة خلال الفترة الماضية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.