الصحافة العربية تتابع عن كثب وقائع الهجوم الذي استهدف صحيفة "شارلي إيبدو"

عربي و دولي
8 يناير 2015wait... مشاهدة
الصحافة العربية تتابع عن كثب وقائع الهجوم الذي استهدف صحيفة "شارلي إيبدو"
رابط مختصر

الرباط – محمد بلغريب –

تابعت اليوم الصحافة العربية عن كثب وقائع الهجوم الذي استهدف صحيفة “شارلي إيبدو” أمس الأربعاء، والذي راح ضحيته 12 شخصا.
جريدة “القبس” الكويتية وصفت الهجوم الذي “لم يستغرق سوى خمس دقائق” حسب ما قالت بأنه ” أكثر دموية منذ 40 سنة”. وأضافت كاتبة المقال سليمة لبان أن المجلة الساخرة تلقت عدة تهديدات منذ أن نشرت رسومات كاريكاتورية تتعلق بالنبي محمد في 2006.
أما صحيفة “الوطن أون لاين” السعودية فقد عنونت مقالها المنشور في الصفحة الأولى “السخرية تدمي قلب باريس” وكتبت إن الصحيفة الأسبوعية الساخرة دفعت ثمن السخرية التي طالما كانت محركا لتهديدات الجماعات المسلحة.
كما نشرت تصريحا للقائد السابق في قسم مكافحة الإرهاب في جهاز الأمن الداخلي الفرنسي لوي كابريولي الذي أكد “من البديهي أنه منذ نشر أول رسم ساخر فإن شارلي إيبدو باتت رمزا وهدفا. ونشرت الصحيفة صورة الشرطي الملقى على الأرض وهو يطلب الرحمة من أحد المسلحين الذي قتله في نهاية المطاف بطلقة رصاص في الرأس وببرودة دم.

 “لقد تم قطع رأس مجلة شارلي إيبدو”

في لبنان، صحيفة “لوريان لوجور” الناطقة بالفرنسية خصصت مساحات واسعة للهجوم على “شارلي إيبدو” معنونة مقالها الرئيسي “كلنا شارلي”. فيما نشرت رسوما سبق وأن نشرت من قبل المجلة الساخرة.
من جهتها خصصت جريدة “الوطن” الجزائرية والناطقة هي الأخرى بالفرنسية عنوانها الرئيسي لحادث “شارلي إيبدو” كاتبة “لقد تم قطع رأس مجلة شارلي إيبدو”.
وقال مدير الجريدة عمر بلهوشات إنه لم يجد الكلمات المناسبة للتعليق على الهجوم الذي استهدف أبرز وأعرق الرسامين في الصحافة الفرنسية، مضيفا أن الصحافة الجزائرية عانت هي الأخرى في التسعينات من مخاطر الإرهاب ودفعت ثمنا غاليا.
بدورها نشرت صحيفة “ليبراسيون” المغربية، رسما كاريكاتيريا للصحفي المقتول شارب على صفحتها الأولى تكريما لكل الذين راحوا ضحية الهجوم الذي استهدف المجلة. وعلقت الجريدة: “الوحشية تضرب قلب باريس و”شارلي إيبدو” تبكي شارب وكابو وولينسكي وتينوس الذين ماتوا في سبيل حرية التعبير”.
وإلى ذلك، خصصت معظم الصحف والمواقع الإلكترونية في الشرق الأوسط وفي منطقة المغرب مساحات كبيرة للهجوم الإرهابي على صحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة منددة بهذا الفعل “الجبان” و”المشين”.

 

عذراً التعليقات مغلقة