الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد) يعبر عن دعمه للمغرب

عربي و دوليغير مصنف
6 نوفمبر 2016wait... مشاهدة
 الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد) يعبر عن دعمه للمغرب
رابط مختصر


عبر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد) يعبر عن دعمه للمغرب في مجل تخطيط  الاستثمارات في العالم القروي بهدف التأثيرات المناخية، وفي هذا الإطار أكد السيد كانايو نوانزي رئيس الصندوق  أن هذا الأخير يدعم الرئاسة المغربية ل ( كوب 22) لتقديم وسائل تخطيط الاستثمارات الريفية بما من شأنه الحد من تأثير المناخ.  وقال نوانزي في حديث لوكالة المغرب العربي للانباء عشية انعقاد مؤتمر الاطراف العالمي بمراكش ( كوب 22 ) ” أعجبت بمستوى المهارات المغربية في مجال التخطيط التي يمكن الاستفادة منها في بلدان أخرى، مما يمهد الطريق للرفع من مستوى تبادل الخبرة على المستويات الإقليمية والقارية والدولية“.
وبخصوص مبادرةالتكيف الزراعي في إفريقياالمقترحة من قبل المغرب والتي اعتمدتها عدة بلدان أفريقية، أشار رئيس الصندوق الى أن هذه المبادرة تظهر بوضوح أن تكيف الزراعة مع تغير المناخ يمثل أولوية بالنسبة لأفريقيا. وقال إنالامر مشجع نظرا لوجود مشاريع بموجبها ستعمل بلدان القارة معا من أجل تبادل الخبرة وإيجاد الحلول وتطوير القدرات ثم الحديث بصوت واحد، وأقوى، في المحافل الدولية” .  وبحسب نوانزي، فإن تأثير إفريقيا، في ما يخص انبعاث غازات الاحتباس الحراري، هو أقل من مستوى القارات الأخرى، ولكنها تتعرض بشكل أكبر لآثار تغير المناخ ، كما أن قدرتها التفاوضية محدودة في هذا المجال على المستوى الدولي، مشيرا  إلى أن إفريقيا تحصل على نسبة صغيرة جدا من التمويل المتعلق بالمناخ وبالتالي فإن مبادرةالتكيف الزراعي في إفريقياهينقطة انطلاق جيدة للقارة من أجل الحصول على مزيد من تمويلات صندوق المناخ، مضيفا أنه ومع ذلك، فإن تكيف الزراعة في أفريقيا لا يعتمد فقط على التمويل.  وأوضح أنهعلى الرغم من التزام الحكومات الأفريقية في عام 2003 بتخصيص 10 في المائة من النفقات العامة للزراعة، فإن 13 بلدا فقط تمكنوا من الوصول الى هذا الهدف في عام 2012 مضيفا الى أن كل بلد مطالب بالعمل من أجل إحداث ظروف مواتية لاستثمارات فعالة ومستدامة وعلى أمد بعيد في هذا المجال
.

عذراً التعليقات مغلقة