العراق : انقطاع خدمة الإنترنت في معظم المدن تزامنا مع احتجاجات شعبية متصاعدة

2019-10-05T00:03:58+01:00
2019-10-05T00:05:22+01:00
24 ساعةسلايدر 1
5 أكتوبر 2019wait... مشاهدة
العراق : انقطاع خدمة الإنترنت في معظم المدن تزامنا مع احتجاجات شعبية متصاعدة
رابط مختصر

العراق – (العرب تيفي) – انقطعت خدمة الإنترنت مجددا في معظم أنحاء العراق بما في ذلك العاصمة بغداد، الجمعة، تزامنا مع احتجاجات شعبية متصاعدة رافقتها أعمال عنف دموية واسعة النطاق.
وتوقفت خدمة الإنترنت في عموم البلاد ما عدا إقليم الشمال، الخميس، لكنها عادت بشكل متقطع مساء اليوم نفسه قبل، انقطاعها مجددا.
وأفاد مراسل وكالة الأناضول، بأن الخدمة انقطعت مجددا في بغداد وباقي المحافظات ما عدا إقليم الشمال.
وأضافوا أن القطع ليس كليا، حيث تعود الخدمة بصورة بطيئة جدا ولفترة وجيزة، قبل أن تنقطع مجددا.
والخميس، كشف مرصد “نت بلوكس” المتخصص في مراقبة أنشطة الإنترنت، أن الخدمة انقطعت عن معظم أنحاء العراق بما في ذلك بغداد.
وأوضح المرصد في بيان، أن معدل الاتصال انخفض إلى ما دون 70 في المئة، مصحوبا بحظر شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك بعد يومين من التظاهرات الشعبية.
وأشار أنه “لم يتسن الوصول إلى خدمات الإنترنت، سوى من خلال شبكة افتراضية خاصة، وهي تخفي فعليا موقع الجهاز المستخدم”.
ولفت أن القياسات الفنية بيّنت أن كل خدمات الإنترنت تم “تقييدها عن قصد” من قبل مشغلي الاتصالات العراقيين، بطريقة مماثلة لحوادث سابقة للرقابة على الإنترنت.
والثلاثاء الماضي، بدأت موجة احتجاجات عنيفة للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، لكن كثيرا من المحتجين يطالبون الآن بإسقاط الحكومة بعد وقوع 35 قتيلا و2433 جريحا حتى مساء الخميس، حسب مصدر طبي للأناضول.
ويتحدى المتظاهرون الغاضبون حظر التجوال الذي فرضته الحكومة، الخميس، في بغداد وعدد من محافظات الجنوب.
ويحتج العراقيون منذ سنوات طويلة على سوء الخدمات العامة الأساسية من قبيل الكهرباء والصحة والماء فضلا عن البطالة والفساد.
ويعد العراق واحدا من بين أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.
ويعتبر الفساد، إلى جانب التوترات الأمنية، سبب فشل الحكومات المتعاقبة في تحسين أوضاع البلاد، رغم الإيرادات المالية الكبيرة من بيع النفط.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.