العنصر: الجمع العام الاستثنائي لجمعية النساء الحركيات محطة تاريخية في مسار التنظيم النسائي الحركي

غير مصنف
5 يناير 2014wait... مشاهدة
العنصر: الجمع العام الاستثنائي لجمعية النساء الحركيات محطة تاريخية في مسار التنظيم النسائي الحركي
رابط مختصر

انتخاب السيدة خديجة أم البشائر المرابط رئيسة جديدة لجمعية النساء الحركيات

بوزنيقة – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب –

أكد السيد محند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية يوم السبت 4 يناير 2014 ببوزنيقة، إن الحزب يراهن على محطة الجمع العام الاستثنائي لجمعية النساء الحركيات، حتى تكون حلقة تحول نوعي في مسار التنظيم النسائي الحركي.
وقال السيد العنصر في كلمته خلال افتتاح أشغال الجمع العام الاستثنائي لجمعية النساء الحركيات، أن هذا التنظيم ” نعول عليه اليوم أكثر من أي وقت مضى باعتباره رافعة أساسية من رافعات الحزب، بالنظر إلى قيمة التنظيم النسائي الحركي بما يزخر به من كفاءات وطاقات نسائية متميزة”.
وأبرز السيد العنصر إن استمرار عمل الهياكل الحركية والمنظمات الموازية لها، يفرض على الحركيات استثمار الرصيد الذي راكمته التجربة التي قادتها الراحلة زهرة الشكاف الرئيسة السابقة للجمعية، مضيفا أن استكمال هياكل الجمعية في كل الأقاليم والجهات يروم توسيع القاعدة النسائية للحزب واستقطاب الكفاءات وتيسير اندماجها في التنظيم وهذا يتطلب منا أيضا وضع برنامج عمل محدد.
وأوضح السيد العنصر، أن الحزب يريد إطارا قويا ومبادرا يتفاعل مع كل المكونات الحركية في تناغم وانسجام، ويزاوج بين العمل السياسي بما تفرض المسؤولية وما يتطلبه من تأطير وتكوين للقواعد النسائية الحركية، وإعدادهن لتمثيل الحركة الشعبية في المؤسسات المنتخبة من جهة وتدعيم العمل الجمعوي بمختلف توجهاته واختصاصاته من جهة ثانية.
وأضاف أن طموح بلوغ صدارة المشهد الحزبي والسياسي بالمغرب طموح مشروع ومستحق وينبغي أن يشكل دافعا لكل الحركيات للعمل على إنجاح ثلاثة أوراش أساسية وذات أولوية للحزب تتمثل في استكمال الهياكل الحزبية والموازية لها محليا وإقليميا وجهويا، وتأطير العمل اليومي لمكتب هذه الهياكل وتنشيط الفروع، فيما الورش الأخير يتعلق بتطوير وتقوية الإعلام والتواصل الحزبي وتأهيله
.
من جهة أخرى دعا السيد العنصر الفاعلين السياسيين أغلبية ومعارضة إلى استحضار مصلحة الوطن والابتعاد عن الصراعات والتجاذبات التي تهدر الزمن السياسي الثمين.   وأضاف أن ذلك يفرض على الجميع التحلي بروح الوطنية وتجاوز المنطق الحزبي الضيق من أجل تدبير هذا الزمن في تنزيل مقتضيات الدستور، وإعداد القوانين المؤطرة للمؤسسات الدستورية والقوانين التنظيمية الأخرى.
من جانبها أكدت السيدة حليمة عسالي،رئيسة اللجنة التحضيرية للجمع العام في كلمتها ، أن الجمع محطة نوعية ومتميزة في سجل هذه المنظمة بل وفي رصيد الحركة الشعبية بعمقها الشعبي وجوهرها الوطني.
وأوضحت السيدة عسالي أنه حرصا منها على إعمال مبدأ تكافؤ الفرص وضمان التمثيلية الموسعة لمختلف الأقاليم، واعتبارا لمحدودية التنظيم الإقليمي والمحلي للجمعية، اعتمدت اللجنة التحضيرية على معيار النتائج الانتخابية لتحديد نسبة كل إقليم في عدد المؤتمرات والذي فاق الألف مؤتمرة.

وقد عرف هدا الجمع الاعم الاستثنائي تكريم عدة وجوه فنية ورياضية وندكر من بينهن
الفنانة لطيفة أحرار وكدلك الفنانة أمال الثمار والعداءة غزلان السيبة .
وبعد المصاادقة على التقريرين الأدبي والمالي ، فتح باب الترشيحات حيث ثم انتخاب السيدة خديجة أم البشائر المرابط رئيسة جديدة لجمعية النساء الحركيات خلفا للراحلة زهرة الشكاف الرئيسة السابقة.
وجاء انتخاب السيدة المرابط عضو المكتب التنفيذي للجمعية، بعد تنازل مرشحة ثانية لرئاسة الجمعية لفائدة السيدة المرابط من أجل تكوين لائحة مشتركة .

khadija

وتعد المقاولة السيدة خديجة أم البشائر المرابط، الحاصلة على ماجستير في الإدارة والتسيير الدولي من المدرسة الوطنية للقناطر والطرق بباريس، وعلى دبلوم عالي في الحسابات والإدارة والتسيير من لندن، عضوة بالمجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية ورئيسة الأممية الليبرالية بشمال إفريقيا والشرق الأوسط.
وتأسست جمعية النساء الحركيات، بعد اندماج ثلاثة أحزاب سياسية (الحركة الشعبية والحركة الوطنية الشعبية والاتحاد الديمقراطي)، في حزب الحركة الشعبية الذي انبثقت منه منظمة نسائية حركية موازية تحمل نفس التوجهات وتعتمد على نفس الثوابت.
وتهدف الجمعية إلى تأطير النساء في المجال السياسي وجعلهن قوة فاعلة في المجتمع المغربي بمساهمتهن في الإصلاحات المغربي .

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.