القاهرة : افتتاح أشغال الدورة العادية 150 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين بمشاركة المغرب

2018-09-11T09:28:38+01:00
2018-09-11T09:29:21+01:00
24 ساعةسلايدر 1
11 سبتمبر 2018wait... مشاهدة
القاهرة : افتتاح أشغال الدورة العادية 150 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين بمشاركة المغرب
رابط مختصر

الرباط – العرب تيفي –

افتتحت يوم الأحد بالقاهرة، أعمال الدورة ال 150 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، تحضيرا لاجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر انعقاده اليوم  الثلاثاء.
ويبحث الاجتماع، الذي يمثل فيه المغرب السيد أحمد التازي، مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية، العديد من الملفات أبرزها القضية الفلسطينية والأوضاع فى سوريا والتطورات الحالية فى ليبيا واليمن . وينتظر أن يتطرق الاجتماع كذلك لموضوع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ” الانروا” حيث من المرتقب أن يعقد مجلس وزراء الخارجية العرب جلسة خاصة بهذا الخصوص ، بناء على طلب تقدمت به الأردن، بحضور المفوض العام للوكالة بيير كرينبول.
ويأتي هذا الاجتماع على خلفية قرار الإدارة الأمريكية وقف المساهمات المالية في ميزانية وكالة الانروا.
ويبحث الاجتماع أيضا التحضير للمشاركة العربية فى اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة ، ووضع آلية التنسيق والتحرك العربي مع عدد من الأطراف الدولية وذلك قبيل المشاركة العربية فى هذه الاجتماعات ، فضلا عن عدد من القضايا الاجتماعية من بينها استراتيجية مواجهة العنف الجنسي ضد النساء فى مناطق اللجوء والنزوح.
ويتضمن جدول أعمال الاجتماع كذلك مناقشة تقرير الأمين العام للجامعة العربية حول نشاط الأمانة العامة وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين دورتى الانعقاد 148 , 149 . وتم على هامش هذا الاجتماع عقد اجتماع لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات التابعة للقمة العربية على مستوى المندوبين الدائمين لمتابعة تنفيذ قرارات القمة العربية الأخيرة فى الظهران بالسعودية .
وأكد مندوب السودان عبد المحمود عبد الحليم، رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة ان هذه الاجتماعات تعقد في فترة تشهد أحداثا كثيرة وتعرف فيها المنطقة العربية العديد من التحديات وهو ما يضع على عاتق الجميع مسؤوليات جسام نحو إصلاح وتطوير الجامعة العربية .
وتابع أن هذه الدورة تعقد في وقت تستمر فيه العديد من الأزمات بالمنطقة العربية في حصد مزيد من الأرواح لا سيما في سوريا، واليمن التي تعاني من مضاعفات الانقلاب على الشرعية ، وليبيا التي ما تزال تعاني من غياب الأمان والاستقرار.
وأكد أن خطر الإرهاب يعتبر من أبرز التحديات التي تهدد الأمن القومي العربي بالإضافة إلى التدخلات الخارجية في شؤون الدول العربية.
وشدد رئيس الدورة على أن القضية الفلسطينية تظل القضية المركزية للعرب، مبرزا أن القرار الأمريكي بوقف تمويل “الانروا” جاء صادما ومحبطا لينضاف إلى قائمة المواقف المناهضة لحقوق الشعب الفلسطيني التى اتخذتها الإدارة الأمريكية منذ قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ومرورا بنقل السفارة الأمريكية إليها .
وقال إن تحقيق سلام دائم وعادل وشامل في المنطقة رهين بحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة وقيام دولته المستقلة وضمان حق العودة للاجئين وإطلاق سراح الأسرى وفقا لما أقرته مبادرة السلام العربية .
وطالب رئيس الدورة بتحرك عربي عاجل للتصدي لتداعيات ما أحدثه القرار الامريكي من عجز في تمويل ميزانية الاونروا والعمل على ضمان توفير الحقوق التعليمية والصحية والانسانية لملايين اللاجئين الفلسطينيين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.