القاهرة : الاتحاد البرلماني العربي يدين مجزرة يوم الأرض وتدخلات طهران

24 ساعةسلايدر 1
5 أبريل 2018wait... مشاهدة
القاهرة : الاتحاد البرلماني العربي يدين مجزرة يوم الأرض وتدخلات طهران
رابط مختصر

القاهرة – العرب تيفي –

ادانت لجنة الشؤون السياسية والعلاقات البرلمانية في الاتحاد البرلماني العربي المجازر الأخيرة من جانب الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين العزل في ذكرى إحياء “يوم الأرض”، وقرار الإدارة الأميركية المتعلق بنقل سفارة واشنطن إلى القدس المحتلة، مجددة دعم الشعب الفلسطيني في صموده، والتأكيد أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية.
وثمّنت اللجنة، في تقرير صادر عنها، مساء الخميس، على هامش انعقاد المؤتمر السابع والعشرين للاتحاد البرلماني العربي في مقر مجلس النواب المصري، الدور الذي تقوم به المملكة الأردنية الهاشمية من خلال الوصاية التاريخية، بصفتها راعية للأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس.
وشجبت اللجنة واستنكرت كل التدخلات الخارجية في شؤون الدول العربية الداخلية، والاعتداء على أراضيها، وسيادتها الوطنية، وعلى وجه الخصوص التدخلات الإيرانية في اليمن والبحرين، واحتلالها ثلاث جزر إماراتية، وكذلك أي تدخلات أجنبية في شؤون الدول العربية، مؤكدة أن حل القضايا الوطنية لا يكون إلا بواسطة أبناء الوطن، وبشكل سلمي.
وجددت اللجنة تأكيد أهمية دعم الشرعية في اليمن، برئاسة الرئيس عبد ربه منصور هادي، وفقاً لقرارات مجلس الأمن، والمبادرات الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني، وإدانة دعم النظام الإيراني للمليشيات الحوثية في اليمن، وإطلاقها صواريخ باليستية، في انتهاك صريح لقرارات مجلس الأمن.
ودعت اللجنة المجتمع الدولي إلى القيام بدوره في حماية خطوط الملاحة البحرية، خاصة في المناطق البحرية المحاذية لليمن، مشيدة باعتماد الاتحاد البرلماني الدولي وفد الشرعية اليمنية ممثلاً وحيداً لليمن في الاتحاد، والإدانة الصادرة عن الاتحاد الدولي للمليشيات الحوثية الانقلابية، وإطلاقها الصواريخ الباليستية تجاه المدنيين في اليمن وخارجه.
ودانت اللجنة أيضاً إطلاق المليشيات الحوثية الصواريخ الباليستية على السعودية، معلنة وقوفها إلى جوار الرياض في اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مواطنيها وأراضيها، مع التشديد على أهمية تفعيل الدور الإيجابي للدبلوماسية البرلمانية، بما يحقق المصلحة العربية أمنياً، ويعززها تنموياً.
وأخيراً، أشادت اللجنة بالدور الذي تقوم به دول سلطنة عُمان والكويت ومصر في حل الخلافات العربية، اعتماداً على الحوار، وبشكل سلمي، مع رفض محاولات الولايات المتحدة وإسرائيل إلغاء وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، ودمجها في ملف المفوضية السامية للاجئين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.