القاهرة تحتضن اجتماع مجلس وزراء الإعلام العرب لبحث قضايا الإعلام وتطوير آلياته

24 ساعةإعلامسلايدر 1
15 يوليو 2019wait... مشاهدة
القاهرة تحتضن اجتماع مجلس وزراء الإعلام العرب لبحث قضايا الإعلام وتطوير آلياته
رابط مختصر

العرب تيفي – الرباط 

يعقد مجلس وزراء الإعلام العرب، يوم الأربعاء المقبل بالقاهرة، اجتماع دورته العادية ال 50 يبحث خلالها قضايا الإعلام المحورية وآليات تطويره.
ويسبق هذا الاجتماع عقد غدا الاثنين، الدورة العادية ال 93 للجنة الدائمة للإعلام العربي، واجتماع الدورة ال 11 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب، لمناقشة مشروع جدول أعمال المجلس.
ويتضمن جدول أعمال الدورة ال 50 للمجلس مناقشة 18 بندا في مقدمتها القضية الفلسطينية،والخطة الإعلامية الدولية للتصدي للقرار الأمريكي الأحادي بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.
ويبحث الاجتماع أيضا ،اعتماد النسخة المحدثة لميثاق الشرف الإعلامي العربي الذي يرسخ القيم والمبادئ المهنية والاخلاقية للإعلاميين، ويواكب المستجدات الإقليمية والدولية.
كما يتدارس “خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج” كبند دائم على جدول الأعمال، حيث يعمل المجلس خلال هذه الدورة على وضع أفكار جديدة للخطة بما يمكنها من الدور المنوط بها، وبما يخدم المحاور الثلاثة التي تعمل على تدعيمها والمتمثلة في القضية الفلسطينية، والارهاب، وتصحيح صورة العرب والمسلمين.
ويناقش المجلس ايضا ، الاستراتيجية الإعلامية العربية، والخريطة الإعلامية العربية للتنمية المستدامة، ودور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب، واللجنة العربية للإعلام الالكتروني، وعاصمة الإعلام العربي.
وتعرف هذه الدورة استحداث بند جديد ” إدراج مادة التربية الإعلامية ضمن المناهج الدراسية” ،وهو مجال جديد للدراسة يهدف إلى الحماية من الآثار السلبية للرسائل الإعلامية ومضامينها المختلفة في ظل التطور الهائل لوسائل الإعلام وتعدد مصادرها.
كما سيتم على هامش أشغال هذه الدورة ، تكريم الفائزين في الدورة الرابعة لجائزة التميز الإعلامي العربي تحت شعار ” القدس في عيون الإعلام”، بما في ذلك تكريم عدد من الشخصيات والمؤسسات الإعلامية العربية المتميزة التي دعمت قضية القدس إعلاميا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.