القمة العربية الطارئة : العراق يعترض ويحذر من حروب

2019-05-31T01:36:24+01:00
2019-05-31T01:37:15+01:00
24 ساعةسلايدر 1
31 مايو 2019wait... مشاهدة
القمة العربية الطارئة : العراق يعترض ويحذر من حروب
رابط مختصر

الرباط – العرب TV  – مكة – السعودية

نددت القمة العربية الطارئة التي استضافتها مكة المكرمة في بيانها الختامي “بتدخل” إيران في شؤون الدول الأخرى، وأكد على حق السعودية في الدفاع عن أراضيها، فيما قال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط في بيان بث على الهواء مباشرة إن العراق يعارض البيان الختامي الصادر عن القمة العربية الطارئة في مكة المكرمة.
واستنكر البيان “استمرار إطلاق الصواريخ الباليستية الإيرانية الصنع واعتبار ذلك تهديدا للأمن القومي العربي”، وشدد على مساندة الدول العربية لأي إجراءات تتخذها المملكة ضد تلك الاعتداءات في إطار الشرعية الدولية.
وأكد البيان على أن “الدول العربية تسعى إلى استعادة الاستقرار والأمن بالمنطقة وأن السبيل الوحيد لذلك إنما يتمثل في احترام جميع الدول في المنطقة لمبادئ حسن الجوار والامتناع عن استخدام القوة أو التلويح بها والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وانتهاك سيادتها”.
وانتقد البيان سلوك إيران في المنطقة وقال إنه “ينافي تلك المبادئ ويقوض مقتضيات الثقة وبالتالي يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة تهديدا مباشرا وخطيرا”. وقال إن علاقات التعاون بين الدول العربية وإيران “يجب أن تقوم على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل”.
وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أكدت البيان الختامي للقمة “على تمسكها بقرارات القمة العربية التاسعة والعشرين في الظهران والقمة الثلاثين في تونس” بشأن التمسك بإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.
وقال الأمين العام للجامعة العربية إن العراق يعارض البيان الختامي في حين أن العراق يعيد التأكيد على استنكاره لأي عمل من شأنه استهداف أمن المملكة وأمن أشقائنا في الخليج، أود التوضيح على أننا لم نشارك في صياغة البيان الختامي وأن العراق يسجل اعتراضه على البيان الختامي في صياغته الحالية”.
وقال رئيس العراق، برهم صالح، أمام القمة العربية الطارئة في السعودية اليوم الخميس إن الأزمة الإقليمية والدولية مع إيران تنذر بالتحول إلى حرب شاملة إن لم “نحسن” إدارتها وعبر عن أملة في ألا يتعرض أمن إيران إلى الاستهداف.
ودعا الرئيس العراقي أيضا الجيران والحلفاء إلى دعم استقرار بلاده.

(وكالات)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.