القوات المسلحة المصرية بدأت العمل بجهاز «سى فاست»منذ 22 عام فى سرية تامة

غير مصنف
26 فبراير 2014wait... مشاهدة
القوات المسلحة المصرية بدأت العمل بجهاز «سى فاست»منذ 22 عام فى سرية تامة
رابط مختصر

القاهرة – العرب الاقتصادية – جمال عطية –                                          

كشفت القوات المسلحة عن أن جهاز «سى فاست ديفيز» الذى أعلنت عنه مؤخرا، لتشخيص حالات الإصابة بفيروس «سى» الكبدى و«الإيدز» بالموجات الكهرومغناطيسية، بدأ العمل به منذ 22 عاما فى سرية تامة، حتى نال الجهاز ثقة واعتراف أكبر وأهم الجمعيات العلمية الأمريكية والأوروبية، التى كان آخرها «الجمعية الأمريكية لدراسات الكبد» فى عام 2012. أجريت على «سى فاست ديفيز» اختبارات معملية، منها تحديد مدى حساسيته فى الكشف عن مواد آمنة بتخفيف تركيزها إلى أقل حد بعد خلطها مع مواد أخرى، وتمكن الجهاز من التعرف على العينات التى تحتوى على المادة، حتى أقل تركيز، وتأكدت قدرة الجهاز على الكشف على مرضى الفيروس دون سحب عينة من دمائهم، بحسب القوات المسلحة. وأجريت تجارب ميدانية على الجهاز خارج مصر بدول «اليابان والهند وباكستان»، منذ ٢٤ يناير ٢٠٠٥ وحتى 5 فبراير 2011، حيث جرى الكشف على حوالى ٣٠٠ حالة، حقق الجهاز نجاحا فى الكشف عن الحالات المريضة بفيروس «سى» بنسبة 100%، وبنسبة ٩٧% للحالات غير المصابة بالفيروس، إضافة إلى التجارب الميدانية على الجهاز بمستشفى جامعة «شيبة الطبية» باليابان، وهو من أكبر المعاهد الطبية على مستوى العالم، وتجارب أخرى فى مستشفى «أغا خان الجامعى» والمستشفى التخصصى لأمراض الكبد بباكستان. وعُرضت جميع نتائج التجارب الميدانية التى جرت فى مصر واليابان والهند وباكستان بعدد من المؤتمرات العلمية، أهمها مؤتمر دراسات الكبد باليابان فى عام 2010، الذى حضر فعالياته 60 دولة، وكذلك فى مؤتمرين آخرين بألمانيا وتايلاند. وأشارت القوات المسلحة إلى أن التجارب الإكلينيكية للجهاز أجريت ميدانيا فى مصر منذ الأول من يونيو 2011، بالتعاون مع الدكتور جمال شيحة، أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمى بكلية طب جامعة المنصورة، وذلك بمستشفيات وبنك الدم بالقوات المسلحة ومناطق التجنيد وبعض المستشفيات التابعة لوزارة الصحة. وكشف بيان القوات المسلحة عن استغلال نفس نظرية عمل الجهاز الخاص بالكشف عن فيروس «سى» مؤخرا لإنتاج جهاز آخر للكشف عن مرض الإيدز وفيروس «A/H1N1» المعروف باسم «إنفلونزا الخنازير»، وإجراء التجارب الإكلينيكية، وحصل على موافقة لجنة «أخلاقيات البحث العلمى» وترخيص الاستخدام من وزارة الصحة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.