الكاتب الكوردي تقي الدين ئاكره يي يكتب : أكردوهم الى الجبال

المغرب
11 أكتوبر 2014wait... مشاهدة
الكاتب الكوردي تقي الدين ئاكره يي يكتب : أكردوهم الى الجبال
رابط مختصر

أربيل  اقليم كوردستان – العرب الاقتصادية – تقي الدين ئاكره يي –
الخليفة أبو بكر البغدادي يقول ..ذكر أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: الأكراد جيل من الجن كشف عنهم الغطاء! وإنما سموا الأكراد لأن سليمان عليه السلام لما غزا الهند، سبى منهم ثمانين جارية وأسكنهم جزيرة، فخرجت الجن من البحر فواقعوهن، فحمل منهم أربعون جارية، فأخبر سليمان بذلك فأمر بأن يخرجن من الجزيرة إلى أرض فارس، فولدن أربعين غلاماً، فلما كثروا أخذوا في الفساد وقطع الطرق، فشكوا ذلك إلى سليمان فقال: أكردوهم إلى الجبال و دعا ربه أن يبقوا مشتتين و مشردين إلى يوم الدين! فسموا بذلك أكراداً ..
من عهد سليمان والى اليوم  سبى نساءنا على يد هولاء القوم وبعد ان تؤخذ نساء الكرد  الى قرب البحار تخرج الحيتان والجن والقرش وسرطانات البحر كلها ويقفون بالسره واحد وراء واحد..فيقعنى على نساء الكرد ويضاجعونهم وبعد هذه العمليه الجنسيه الرائعه اقول الرائعه لانها تجرى تحت نجوم الليل وضياء القمر وعلى حافة البحر اي بمعنى ادق قمة في الرومنسيه يعني…. جيب ليل واخذ عتابه ..ولااقول انها من الليالي الحمراء . وبعد هذه العمليه الرائعه يحملن النساء الكرد من هولاء فيأمرون بخروجهن من هذا المكان الى ارض اخرى وحشرهم بين شعوب اخرى فيولدن هولاء النسوه الكرد لان عملية التلقيح قد جرت على ضفاف البحر فيضعون وليدهم ويكبرون في تلك الارض التى اختارها لهم ذلك الوالي او الخليفه كلخليفة المسلمين الان ابو بكر البغدادي ..؟؟ وبعد ان يصبح هولاء الاولاد شباب يافعين يصبحون سراق وحراميه  وقطاعين الطرق فقط هذه هي .المهنه التى يفلحون بها هولاء الشباب طبعا ..وبعد يشتكي ويتذمرون تلك الشعوب من هولاء الكرد يشتكون عند الخليفه او الاكبر من الخليفه.. فيأمر بكردهم الى الجبال فيقول لهم .أكردوهم ملخص الكلام هل تعلمون لماذا يتم كردهم وطردهم من بين هذه الاقوام ..؟؟
لان هولاء الشباب الحراميه وقطاعين الطرق يواقعون نساء تلك الشعوب ومن اعلى المستويات الى ادنها وتتعلق بهم النساء كثيرا ولا يفارقوهن.. فيقوم القوم بالتشكي والتذمر من افعال هولاء فيأمرون بكردهم الى الجبال كردا ثم يقوم الجميع بالصلاة من تلك الاقوام ويدعون ربهم ان يبقون مشتتين الى يوم الدين فيستجيب الرب لهم لانه لايحب القوم الفاسقين وينزل بغضبه عليهم كما فعل بأهل لوط ..وانا العبد الفقير الى الله اتضرع اليه واصرخ واقول كما قال يونس عليه السلام من بطن الحوت ..ربي اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين ..على يد هولاء القوم الجاهلين ربي اننا نعيش في الالفيه الثالثه ومازال هذا القوم يقوم بسبي نساءنا وبيعهم في اسواق النخاسه وتنتهك اعراضنا امام العالمين على يد خير امة اخرجت للناس ومن تبعهم من الاقوام الاخرى .لان اسلامنا مشكوك فيه عندهم ولم يعترفوا به لحدالان 
تقي الدين ئاكره يي – كاتب كوردي – 

عذراً التعليقات مغلقة