اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم مولاي يعقوب تعقد دورتها الثانية وتصادق على عدة مشاريع

غير مصنف
29 أبريل 2015wait... مشاهدة
اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم مولاي يعقوب تعقد دورتها الثانية وتصادق على عدة مشاريع
رابط مختصر

فاس – محمد بلغريب  –

عقدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم مولاي يعقوب يوم الأربعاء 22 أبريل 2015 بالقاعة الكبرى للعمالة، دورتها العادية الثانية من السنة الجارية ترأسها  رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بحضور أعضاء اللجنة و رؤساء اللجان المحلية للتنمية البشرية للجماعات الترابية المستهدفة ببرنامج محاربة الفقر بالوسط القروي، و رؤساء مجالس الجماعات غير المستهدفة، و رؤساء الجمعيات .
وابرزت السلطة الإقليمية  في بلاغ لها توصلت صحيفة العرب الاقتصادية بنسخة  منه أن اجتماع  الدورة خصص لبحث مختلف إجراءات تفعيل مقاربة الالتقائية التي تشكل رافعة أساسية لتحقيق الاندماج بين المجهودات القطاعية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغاية خلق تناسق تام بين المشاريع انطلاقا من حاجيات السكان، مؤكدة على أن الالتقائية والاندماج بين السياسات العمومية هي جوهر التوجهات الملكية السامية التي ما فتئت تؤكد على ضرورة التكامل والانسجام بين الفاعلين في التنمية بناء على قاعدة أهداف مشتركة ورؤية موحدة تجعل من الالتقائية رافعة للتنمية معتمدة أسلوب الشفافية والوضوح وإطلاع مختلف الفاعلين والشركاء على المشاريع الممولة في إطار الميزانيات المتعلقة بالعمالة والجماعات الترابية، والمصالح المركزية والمصالح اللا ممركزة للدولة لتفادي ازدواجية البرمجة وتفعيل التقائية البرامج، وأوضح  البلاغ أن عدد المشاريع المنجزة بإقليم مولاي يعقوب  بلغ خلال الفترة الممتدة ما بين 2011 و 2015، 1043مشروعا تنمويا بكلفة إجمالية تقدر بحوالي 9 مليارات و 500 مليون درهم موزعة كالتالي:
العمالة : 399 مشروعا بكلفة قدرها: 491.861،20 درهم
المجلس الإقليمي : 105 مشروعا بكلفة قدرها: 589.033،78 درهم
الجماعات الترابية : 143 مشروعا بكلفة قدرها :150.991.274،10 درهم
مجلس الجهة :51 مشروعا بكلفة قدرها   :29.087.825،86 درهم
المصالح اللا ممركزة للدولة 314 بكلفة قدرها  :5.473.480.515،53 درهم
المركز الجهوي للاستثمار 31 مشروعا بكلفة قدرها   : 3.637.780.500،00 درهم
وأفاد البلاغ  أن الدورة الثانية  تميزت بتقديم حصيلة الإنجاز المادي والمالي لمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم مولاي يعقوب برسم الفترة الممتدة مابين 2011 و2014 ،  الدراسة والمصادقة على مشروعين من أصل 3 مشاريع في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2015، محور الأنشطة المدرة للدخل ، وذلك بغلاف مالي إجمالي ناهز 395.650،00 درهم، بلغت مساهمة صندوق دعم المبادرة في هذه المشاريع التنموية 277.300،00 درهم في حين بلغت مساهمة باقي الشركاء 118.350،00 درهم.
كما تمت الدراسة والمصادقة على مشروع واحد مقدم في إطار برنامج محاربة الفقر بالوسط القروي برسم سنة 2015، تم تمويله من طرف صندوق دعم المبادرة بكلفة إجمالية بلغت 68.000،00 درهم، هم تجهيز مطعم مدرسي في إطار دعم التمدرس وتشجيع الفتاة القروية على مواصلة دراستها، كما تمت الدراسة والمصادقة على الباقي من الاعتمادات المخصصة لمشاريع برنامج محاربة الهشاشة برسم سنة 2015، همت استكمال تجهيز المركز الاجتماعي للقرب بالقطب الحضري رأس الماء، الجماعة القروية عين الشقف، تم تمويله من طرف صندوق دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي بلغ 450.000،00 درهم.
واضاف البلاغ  أن المشاريع المصادق عليها من طرف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية برسم هذه الدورة  تهم خلق الأنشطة المدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل، بغية تحسين ظروف عيش الساكنة المحلية وضمان دخل قار لها، دعم الولوج للتجهيزات والخدمات الاجتماعية من خلال تشجيع التمدرس بالعالم القروي ومحاربة ظاهرة الهدر المدرسي بالوسط القروي، عبر تجهيز المطاعم المدرسية، علاوة على فك العزلة عن ساكنة العالم القروي وإنعاش الحركة الاقتصادية والاجتماعية من خلال تهيئة وتقوية المسالك القروية، دعم المراكز الاجتماعية والتربوية والرفع من قدراتها التدبيرية وسعيا إلى تحفيزها على بذل المزيد من الجهود لمساعدة الفئات التي تعاني من الهشاشة وتحسين جودة الخدمات الاجتماعية المقدمة لها وإدماجها في محيطها السوسيو تربوي.
وللإشارة فقد تكللت حصيلة الجهود المبذولة على مستوى إقليم مولاي يعقوب خلال الفترة الممتدة مابين 2011 و 2014 بإنجاز 259 مشروعا تنمويا بكلفة إجمالية بلغت 71،02 مليون درهم، بلغت نسبة مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 91 ℅، استفاد منها 103.846 نسمة من ساكنة الإقليم، موزعة على الشكل التالي:
– 122 مشروعا ضمن برنامج محاربة الفقر بالوسط القروي، استفاد منها  51.078 نسمة.
– 24 مشروعا في إطار برنامج محاربة الهشاشة استفاد منها  12.840 نسمة.
– 113 مشروعا في إطار البرنامج الأفقي استفاد منها 39.928 نسمة.
من جهته أكد المدير الإقليمي للفلاحة على أن التقائية المشاريع الفلاحية المندرجة في إطار مخطط المغرب الأخضر والتدابير المواكبة له، مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تشكل دعامة أساسية لإنعاش المشاريع المدرة للدخل، وذلك عبر خلق مقاربة تشاركية بين مختلف الشركاء في التنمية المحلية ، من خلال خلق دينامية ملحوظة بالنسيج الجمعوي والتعاوني بالإقليم مكنت من تسهيل خلق تنظيمات مهنية في إطار مخطط المغرب الأخضر وذلك بالتركيز على المشاريع المرتبطة بسلاسل الإنتاج الحيواني والنباتي، مما ساهم بشكل واضح من استفادة الفلاحين من مختلف السلاسل الإنتاجية، ومشروع التجهيز الهيدرو فلاحي لسبو الأوسط وإيناون السفلى.
وقد تم خلال الفترة الممتدة ما بين 2010 و2015 انجاز 10 مشاريع فلاحية كبرى همت بالخصوص سلسلة الحليب, سلسلة التبغ, سلاسل الزيتون,القطاني,التين,اللحوم البيضاء,مشروع تنمية سلسلة الزيتون في إطار برنامج تحدي الألفية,ومشروع التجهيز الهيدرو فلاحي لسبو الأوسط وايناون السفلى,وذلك بكلفة إجمالية بلغت حوالي 1097 مليون درهم, استفاد منها حوالي 5806 فلاحا.
 واشارت السلطة الإقليمية الى أهمية المشاريع التي يعرفها الإقليم والتي ساهمت بشكل كبير في الرفع من المستوى المعيشي للساكنة، مطالبا الحضور بتسريع وثيرة إنجاز مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم لمواكبة الدينامية التي أصبح يعرفها الإقليم في مختلف المجالات، معربة  عن ارتياحها للمجهودات التي يبذلها مختلف الشركاء من رؤساء مصالح لا ممركزة للدولة وجماعات ترابية وفرق التنشيط الجماعي باعتبارهم فاعلين أساسيين في هذا الورش الملكي، تجسيدا للمقاربة التشاركية وتفعيلا لالتقائية البرامج في تدبير الشأن المحلي بالإقليم، مثمنة الجهود المبذولة من طرف مصالح المديرية الإقليمية للفلاحة، ووجود مؤشرات واضحة المعالم لالتقائية برامجها مع برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والمرتبطة أساسا بالطابع القروي للإقليم، مطالبا الجميع بضرورة تكثيف الجهود وتطوير طريقة العمل ومنهجية الحكامة المحلية من أجل تفعيل أكثر للالتقائية البرامج من أجل تنمية بشرية مستدامة تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس 

 

عذراً التعليقات مغلقة