المدير العام للبنك الإفريقي للتنمية محمد العزيزي يؤكد ان البنك يدعم ريادة أعمال الشباب والإبتكار بالمغرب

24 ساعةاقتصادالمغربسلايدر 1
9 أكتوبر 2019wait... مشاهدة
المدير العام للبنك الإفريقي للتنمية محمد العزيزي يؤكد ان البنك يدعم ريادة أعمال الشباب والإبتكار بالمغرب
رابط مختصر

القاهرة – (العرب تيفي ) – أكد المدير العام للبنك الإفريقي للتنمية لمنطقة شمال إفريقيا، السيد محمد العزيزي، أن مؤسسته تقدم دعمها لريادة أعمال الشباب وللابتكار.
وقال السيد العزيزي، في مداخلة له خلال لقاءات الإبداع والشباب، التي نظمت خلال الفترة ما بين 30 شتنبر و4 أكتوبر الماضي، بمبادرة من وزارة الشباب والرياضة، ووزارة الخارجية الدنماركية، وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية، ”نحن سعداء بتقديم دعمنا لمساعدة كل الشباب الذين يرغبون في الانخراط في ريادة الأعمال والابتكار واستشراف المستقبل”.
وأضاف المسؤول، بحسب بلاغ للبنك الإفريقي للتنمية، أنه لامس تنوع المواهب والابتكار الذي يبرهن عليه الشباب لإيجاد الحلول.
وهنأ المدير العام للبنك الإفريقي للتنمية لمنطقة شمال إفريقيا، خلال هذه التظاهرة التي تميزت بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة ماري، ولية عهد الدنمارك، المقاولات الثماني المستفيدة من برنامج البنك الإفريقي للتنمية، “سوق التنمية”، وهي مبادرة ممولة من طرف برنامج الشراكة الدنماركي-العربي.
من جهتها، أكدت مسؤولة برنامج “سوق التنمية”، السيدة ليلى كيلاني جعفور، أن المشاريع التي تم تقديمها بهذه المناسبة، ابتداء من تقنيات الفلاحة الصناعية مبتكرة، ومرورا بتقنيات تدوير النفايات الجديدة، برهنت على بروز جيل جديد من المقاولين.
وأضافت “لقد لاحظنا التنوع المذهل في الأفكار المقدمة وشجاعة المواهب الشابة التي تحمل هذه الأفكار بكل عزم”، معربة عن سعادتها ووقوفها إلى جانب هؤلاء الشباب، من خلال “سوق التنمية”، ومساعدتهم في السنوات القادمة.
وبحسب البلاغ، فإن دعم ريادة الأعمال لدى الشباب والابتكار شكل دائما أولوية للبنك الإفريقي للتنمية، والتي يتم تنفيذه في المغرب من خلال برنامج “سوق التنمية”، الذي يهدف إلى أن يكون آلية لدعم ريادة الأعمال لدى الشباب، وإحداث المقاولات وخلق فرص الشغل، تجمع بين الولوج إلى التمويل والمواكبة التقنية للاستجابة لاحتياجات الشباب والنساء والجمعيات والتعاونيات وأصحاب المشاريع الصغرى.
وفي هذا الإطار، شارك البنك الإفريقي للتنمية في لجنة اختيار فرق المواهب الشابة، كما أقام رواقا خلال اللقاء المنظم تحت شعار “الحوار والشباب”، وهو اللقاء الذي توج بمنح الجوائز لأفضل الفرق الثمانية التي ستستفيد من خدمات مالية ومواكبة قبل وبعد إحداث “سوق التنمية”، بالإضافة إلى تنظيم جلسة تواصلية حول هذه المبادرة التي جمعت أكثر من 100 مقاول شاب ينحدرون من مختلف جهات المملكة.
وتجلى هدف دورة 2019 من لقاءات “الابتكار والشباب” في تمكين رواد الأعمال الشباب من المساهمة في أوراش التنمية، لاسيما تشجيع الابتكار والتنمية المستدامة، وخلق فرص العمل وتعزيز الحوار بين الأجيال. وهكذا، شارك أكثر من 100 شاب لأول مرة في مختبر للابتكار بهدف خلق حلول جديدة وبالتالي وضع مواهبهم في خدمة التقدم الاقتصادي لبلدهم.
وذكر البلاغ، أن الشراكة بين المملكة المغربية وبنك التنمية الإفريقي، والتي تعود إلى قرابة نصف قرن، تضم حوالي 170 مشروعا وبرنامجا محققة بذلك التزاما ماليا يبلغ أكثر من 10 مليارات دولار، مضيفا أن هذه التمويلات تغطي قطاعات إستراتيجية مختلفة، بما في ذلك الطاقة والمياه والنقل والفلاحة والتنمية الاجتماعية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.