المغرب : أبواب الحاضرة الإسماعيلية تحتضر !

10 ديسمبر 202191 مشاهدة
المغرب : أبواب الحاضرة الإسماعيلية تحتضر !
رابط مختصر
الكاتب : جمال عبد الدين المرزوقي
قناة العرب تيفي – الرباط : انبثقت فكرة مقال أبواب الحاضرة الإسماعيلية تحتضر !من مصدرين مختلفين؛ أحدهما له علاقة برواية “صرخة المصابيح “للروائي المغربي حسن إمامي الذي طرح في هذا العمل الروائي المتميز قضية شائكة مركبة لها ارتباط بحدث ثقافي بمكناس في إحدى دورات المعرض الدولي للفلاحة في تسعينيات القرن الماضي وكان وراءها أطراف نافذة في تهريب الآثار، حيث تعرضت فيه قناديل فخارية عتيقة للسرقة، وهي ذات قيمة تراثية أركيولوجة كبيرة ، لأنها تعود إلى العهد الروماني بمدينة وليلي قرب مدينة زرهون.
أما المصدر الثاني فكان صدفة على إثر تنقلي من حي ياسين 1 إلى حمرية على متن سيارة أجرة صغيرة يوم الخميس 09 / 12 / 2021 ؛ ذلك أن أحد الركاب بادر السائق بالسؤال عن اختفاء الباب الخشبي الكبير الذي كانت تحتفظ به باب الخميس ، التي تعرف ترميم عمران الباب ، والذي نزل ضيفا ثقيلا على الساكنة لعرقلته السير وترسيخ الفوضى كما هو الشأن بأبواب أخر ىكباب القصدير على سبيل المثال . وهكذا يتبين أن ساكنة مكناس الغيورة على تراث مدينتها لا حظت اختفاء هذه الأبواب العاتية ، وهي تعيش منذ مدة على وقع عملية الترميم التي من المفروض أن يحافظ على هذه الأبواب الخشية ذات القيمة التراثية ، بحيث ينبغي أن يعاد ترميمها عوض أن تتعرض للا ختفاء القسري ، وهي في غرفة الانعاش .
فهل نعتبر اختفاء هذه الأبواب الخشبية التراثية بامتياز مجرد اختفاء مرحلي ، في انتظارالاعتناء بها بالترميم حتى تعود في حلة لائقة بمكانتها التراثية ؛ ويعاد تركيبها في مواقعها الأصلية وتكون باعث اعتزاز ساكنة مكناس والمغاربة والسياح الأجانب والعرب ؟؟؟ أم أن الأمر يتعلق فعلا بصفقة ستدر على أصحابها وتوابعهم الأصغر فالأصغر الأموال الطائلة على حساب شرف الحاضرة الإسماعيلية الثراتي الذي تلمز فيه بهذه الهجمات المقيتة بين الفينة والأخرى؟؟؟ !!!…
– جمال عبد الدين المرزوقي
المصدر: قناة العرب تيفي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.