المغرب : اختتام أشغال الملتقى الدولي السابع للمدن المتوأمة والصديقة لمدينة فاس

إدريس الأزمي عمدة فاس : المنتدى الثالث للاستثمار بفاس هو فرصة لربط علاقات بين الفاعلين الاقتصاديين و المدن المتوأمة مع فاس

2019-12-05T23:13:40+01:00
2019-12-05T23:18:59+01:00
24 ساعةالمغرب
العرب تيفي5 ديسمبر 2019wait... مشاهدة
المغرب  : اختتام أشغال الملتقى الدولي السابع للمدن المتوأمة والصديقة لمدينة فاس
رابط مختصر

(العرب تيفي ) – فاس – المغرب – محمد بلغريب – قال رئيس مجلس جماعة مدينة فاس إدريس الأزمي الإدريسي ، أن الملتقى الدولي السابع للمدن المتوأمة والصديقة لمدينة فاس الدي يتزامن مع انعقاد المنتدى الثالث للاستثمار بفاس سيتيح تفاعلا أكبر بين المشاركين وفرصة أيضا لربط علاقات بين الفاعلين الاقتصاديين من مختلف الدول الصديقة والمتوأمة مع مدينة فاس وعالم الاقتصاد والأعمال.
وأضاف عمدة مدينة فاس ،خلال أشغال الملتقى الدولي السابع للمدن المتوأمة والصديقة لمدينة فاس الدي احتضنه أحد الفنادق بفاس ، أن المنتدى، سيكون منفتحا على محور اقتصادي هام يتمثل في منتدى فاس الاستثماري الذي يعتبر تجربة تم إقرارها بين عدد من الشركاء المؤسساتيين بالجهة.
ومن جهته ذكر صالح بوردي رئيس رابطة أوجين دولاكروا بفرنسا التي تضم نوابا ومنتخبين فرنسيين أن الرابطة اشتغلت منذ شتنبر 2014 على إعطاء دينامية أفضل للصداقة بين المغرب وفرنسا خصوصا في مجال اللامركزية من خلال شبكة المنتخبين.
وأضاف أنه يتوقع عقد منتدى بمدينة فاس في نوفمبر المقبل يضم منتخبين من فرنسا ومن جهة فاس لبحث فرص الشراكة وتعزيز التعاون.
من جانبه اعتبر مجيد الكراب النائب الفرنسي عن دائرة المغرب وافريقيا الغربية أن التعاون اللاممركز هو المستقبل من أجل توفير الفرص المثلى للتنمية وتقوية التعاون مضيفا أنه لا توجد تنمية بدون تثمين دور الجماعات.
وأكد أن المقاربة الترابية ضرورية في مجال العمل السياسي من أجل تطوير الاقتصاد والنهوض بالاستثمارات وتعزيز التنمية الترابية.
ويعقد الملتقى في إطار مقاربة مجلس مدينة فاس التي تهدف إلى نسج أفضل علاقات التعاون والصداقة بين هذه المدينة العريقة ومثيلاتها من المدن العالمية الأخرى التي ترتبط معها بعلاقات توأمة وشراكة وصداقة، وتعزيز وتقوية التعاون مع وفود هذه المدن وتبادل الخبرات والتجارب، مع الترويج لمدينة فاس في المحافل الدولية كوجهة سياحية واستثمارية عالمية.
كما يهدف هذا الملتقى إلى مواصلة تطوير وتعزيز التعاون اللامركزي الدولي وفتح آفاق ومساحات جديدة أمام تجارب أخرى متميزة في الميدان السياحي لما يلعبه من أدوار في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمدن.
وسيشكل الملتقى فرصة لتسليط الضوء على الإمكانيات والمؤهلات السياحية التي تتوفر عليها مدينة فاس وما تزخر به من حمولة ثقافية وتراثية متجذرة في أعماق التاريخ بالإضافة إلى فتح المجال أمام الوفود المشاركة من أجل تعميق النقاش حول التجارب الرائدة في المجال السياحي.
وإلى جانب اللقاءات والعروض التي تقدم في إطار هذا الملتقى، ستعرف هذه التظاهرة تنظيم زيارة استطلاعية للوفود المشاركة للمدينة العتيقة وبعض المواقع التاريخية والحضارية التي تزخر بها العاصمة العلمية للمملكة، بالإضافة إلى المشاركة في النسخة الثالثة للمنتدى الاقتصادي لفاس مكناس.
يذكر أن هذا الملتقى حضره بالخصوص ممثلون عن مدن الخليل وباماكو وبيت لقيا وشنغدو ودكار ولورمون ونجامينا ودوفيسك وستراسبورغ وغيرها من المدن العالمية التي لديها علاقات توأمة وصداقة مع مدينة فاس.

المصدرالعرب تيفي.كوم
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.