المغرب : اختتام فعاليات مهرجان الناظور للسينما والذاكرة المشتركة بتكريم حفيظ العيساوي أحد مؤسسي المهرجان

24 ساعةالمغربسلايدر 1مشاهير
14 أكتوبر 2018wait... مشاهدة
المغرب : اختتام فعاليات مهرجان الناظور للسينما والذاكرة المشتركة  بتكريم حفيظ العيساوي أحد مؤسسي المهرجان
رابط مختصر

الرباط – العرب TV –

أسدل الستار على فعاليات المهرجان الدولي لسينما الناظور يوم الخميس 11 اكتوبر 2018 بالخيمة السينمائية التي ابدعها منظمو المهرجان في غياب قاعات سينمائية بهذه المدينة الساحرة بجمالها ورونقها وطيبة ناسها.
وشهد الحفل الختامي لوحات فنية جميلة، اذ اتحفت فرقة كناوية في ديو مع الممثلة البرازيلية الحاضرة في المهرجان باغاني جميلة، الجمهور النوعي والكمي من مدينة الناظور والذي غصت به الخيمة السينمائية حيث تم ملئها عن اخرها.
وعرف المهرجان تكريم والدة الفنان الكوميدي بنعيسى الجيراري كتقليد دأب عليه المهرجان لتكريم أمهات فنانين سطع نجمهم في عالم الفن والسينما كعربون عرفان ووفاء للام الجميلة التي انجيت وضحت وربت هذا الفنان ليدخل البسمة والبهجة في قلوب المغاربة العالم كله. كما كر مت ادارة المهرجان في هذا الحفل الختامي، حفيظ العيساوي كأحد مؤسسي المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة.
وفي كلمة مقتضبة له اثناء تسلم درع التكريم قال العيساوي “كانت في البداية مكالمة هاتفية مع عبدالسلام بوطيب ثم فكرة بعدها حلم وها نحن في الدورة السابعة للمهرجان اتمنى الاستمرار والتطور للدورات المقبلة”.
وفي اشارة لتكريم كل فنانات وفناني منطقة الريف والناظور تم تكرريم ايضا الفنان المغربي الأصيل ابن الريف فاروق ازنابط. فما مميز الحفل الخنامي الكلمة التي القاه عبد السلام بوطيب مدير المهرجان، التي اكد فيها على ان “للسينما، وهذه التجربة رب يحميها، شاكرا الجميع على ترسيخ هذه المغامرة الرائعة وعلى ابداع اشكال جديدة للانتباه لاحلامنا ورغبتنا في استعمال ذكائنا الجماعي من احل عالم يتسع ويسعد فيه الجميع”.
وتايع مدير المهرجان كلامه ” علينا ان نتقدم نحو تحقيق اهدافنا من اجل تحسين جودة الحياة بدون خوف وبناء أواصر العلاقات الجديدة بين الشعوب والحكومات خاصة تلك التي تحترم مسارنا اليومي في البحث عن تأسيس عالم جميل لنا”.
وذكر بوطيب بان السينما والفن بصفة عامة قنطرة بين الشعوب والعالم حيث حضر الى الناظور هنود وافغان ووباكيستانيون وصينيون وروس وتلاقوا طلية اسبوع من اجل الحوار وترسيخ قيمة العيش المشترك وتلاقح الحضارات وتبادل الخبرات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.