المغرب : اختتام مهرجان ليساسفة للضحك بالبيضاء بتتويج الكوميدي الواعد يوسف دليل وتكريم حسن فلان

2020-01-01T20:48:46+01:00
2020-01-01T20:50:24+01:00
24 ساعةثقافة
العرب تيفي1 يناير 2020wait... مشاهدة
المغرب : اختتام مهرجان ليساسفة للضحك بالبيضاء بتتويج الكوميدي الواعد يوسف دليل وتكريم حسن فلان
رابط مختصر

الصحفي محمد بلغريب
الدارالبيضاء – ثم أخيرا ، تتويج الكوميدي الواعد يوسف دليل من المحمدية مؤخرا، بالجائزة الكبرى لمهرجان ليساسفة للضحك في نسخته الخامسة، والذي نظمته جمعية الصداقة للتنمية والرياضة بشراكة مع مقاطعة الحي الحسني بالدار البيضاء.
وفاز الثنائي “ممقادينش” من الدار البيضاء بالجائزة الثانية، فيما آلت الجائزة الثالثة عن جدارة واستحقاق للثنائي فتيحة وسكينة من اثنين الغربية ضواحي الزمامرة.
كما عرف حفل الاختتام، تكريم حامل اسم الدورة الفنان حسن فلان، فضلا عن شهادات قدمت في حقه وكلمات، لكل من المدير الفني للمهرجان الفنان سروتي الشرقي، ورضوان جميلي رئيس الجمعية ومدير المهرجان، ومصطفى الزيدوني عضو مقاطعة الحي الحسني، ولوحات موسيقية قدمتها مجموعة السلام للدقة المراكشية برئاسة الفنان مصطفى جمالي
وشارك في المسابقة الرسمية لهذا المهرجان، الذي اقيم من 27 الى 29 الجاري، عدد مهم من الكوميديين، تحت إشراف لجنة التحكيم ترأسها الكوميدي محمد مهيول، رفقة الممثلة سلوى الجوهري، والممثل زكرياء تملدو، والصحفي والفنان الجزائري وليد عبد اللاهي أعضاء.
وتميز حفل اختتام هذه الدورة التي عقدت تحت شعار”الفكاهة جسر لتنمية المنطقة” كذلك، بحضور عدد من الفنانين والإعلاميين وفعاليات المجتمع المدني، برسم جداريات الصداقة، أنجزها مجموعة من الفنانين التشكيليين، بشراكة مع إدارة مدرسة محمد الزرقطوني وجمعية الآباء و أولياء التلاميذ.
وشملت الدورة التي نظمت بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بعمالتي عين الشق والحي الحسني واقليم النواصر، انشطة متنوعة، من ورشات وتكريمات وامسيات كوميدية، وندوة فكرية بعنوان “الفكاهة و الشباب بين الأزمة و التأطير” أطرها مجموعة من الأساتذة والباحثين.
المصدرصحيفة العرب تيفي
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.