المغرب : ادارة مهرجان فيستي باز بزرهون تؤكد مشاركة الأعرج وأوريد والسيد والسهام والغيوان والملحون والحساني وكرنفال الحمير

24 ساعةالمغربثقافةسلايدر 1
19 يونيو 2019wait... مشاهدة
المغرب : ادارة مهرجان فيستي باز بزرهون تؤكد مشاركة الأعرج وأوريد والسيد والسهام والغيوان والملحون والحساني وكرنفال الحمير
رابط مختصر

 العرب TV  –  الرباط 

تنظم جمعية إقلاع للتنمية المتكاملة الدورة 12 من مهرجان بني عمار زرهون Festi Baz، تحت شعار “وَفِيٌّ خَدومٌ فَانْصِفوهْ”، ما بين 25 و28 يوليوز 2019، بقصبة بني عمار زرهون, وذلك بدعم من وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة، ووزارة السياحة ومسرح محمد الخامس وجمعية الرفق بالحيوان والمحافظة على الطبيعة، وجماعة نزالة بني عمار، وداعمين آخرين،
وبحسب ادارة المهرجان فان الدورة المقبلة تتميز بعدد من الأنشطة الثقافية والفنية والاجتماعية التي تجعله منفردا ومتميزا بالمقارنة مع غيره من المهرجانات، فالمحاضرة الافتتاحية للدورة سيلقيها معالي وزير الثقافة والاتصال الدكتور محمد الأعرج حول خطط الوزارة للنهوض بقطاعي الثقافة والاتصال في العالم القروي. أما تيمة المهرجان فستكون حاضرة بقوة، فبالإضافة إلى الشعار الذي يبعث رسالة من أجل إنصاف هذا الكائن الخدوم والذكي والجميل، سنحتفي برواية الأديب والمفكر حسن أوريد “سيرة حمار”، كما أن القراءات الشعرية ستنحو نفس المنحى وستتمحور حول “مدح الحمار” بمشاركة عدد من الشعراء المهتمين. وبالنسبة للتكريم سنحتفي هذه الدورة بقيدوم مجموعة ناس الغيوان الفنان الكبير عمر السيد، بالإضافة إلى رسم جداريات في أماكن محددة من القصبة، وورشة في الرسم لفائدة الأطفال بمشاركة فنانين تشكيليين.
المساهمة الفنية المحلية ستتم كما العادة من خلال خرجتين لكل من الطائفة الحمدوشية والعيساوية تجوبان الأزقة الرئيسية للقصبة، أما السهرات فستحييها مجموعة السهام ومجموعة جيل الغيوان الرقراق، وفرقة منار العيون للتراث الحساني وجمعية باب القصبة للفنون والتراث الشعبي والموسيقى الروحية. وفي المسرح سيتم عرض مسرحية “رماد يقين” لفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب. بالإضافة طبعا لفعاليات كرنفال الحمير التي تتضمن ثلاث مسابقات هي سباق السرعة وسباق النجوم ومسابقة اختيار ملكة جمال الحمير.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.