المغرب : افتتاح فعاليات الدورة 21 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة

24 ساعةثقافة
العرب تيفي29 فبراير 2020wait... مشاهدة
المغرب : افتتاح فعاليات الدورة 21 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة
رابط مختصر

صحيفة العرب تيفي
طنجة – المغرب – انطلقت مساء الجمعة، فعاليات الدورة الواحدة والعشرين للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من 28 فبراير الجاري إلى غاية 7 مارس المقبل.
وعلى عادة الدورات السابقة في الاحتفاء بالفعاليات التي قدمت أعمالا متميزة خدمة للفن السابع، وساهمت في إثراء المشهد السينمائي الوطني، كرم المهرجان هذه السنة كل من المخرجين عبد المجيد ارشيش، والراحل محمد التازي بن عبد الواحد.
وخلال حفل الافتتاح أيضا، استعاد الموعد السنوي للسينما الوطنية في فقرة “في الذاكرة” أسماء كبيرة غيبها الموت خلال سنة 2019، حيث اعتاد بعضها توقيع حضوره القوي في دوراته السابقة، من قبيل الممثلين أمينة رشيد و عبد الله العمراني وعزيز موهوب والمحجوب الراجي ومحمد خدي ومحمد بوغابة وأحمد الصعري.
وقال وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، في كلمة بالمناسبة، تليت نيابة عنه، أن هذا المهرجان يعتبر مناسبة هامة بالنسبة للجمهور للتعرف على حصاد سنة كاملة من الإنتاج السينمائي المغربي، وفرصة سنوية للتواصل وتبادل الآراء بين الفنانين والمهنيين وصناع السينما، فضلا عن كونه يشكل مناسبة للتباري حول أجود الأعمال السينمائية الوطنية.
وبهذا الصدد، أشاد السيد عبيابة، بالمجهودات التي يقوم بها جميع المتدخلين في القطاع ومن بينهم المركز السينمائي المغربي والمهنيين العاملين في المجال السينمائي، والمنتجين والمخرجين والتقنيين والفناننين، منوها بالعمل الجماعي الذي يقومون به سنة بعد أخرى من أجل تطوير الصناعة السينمائية بالمغرب والرقي بجودة الأعمال السينمائية الوطنية.
وذكر أن توجه قطاع الاتصال من خلال مخطط العمل الاستراتيجي في المجال السينمائي يهدف إلى الحفاظ على دعم الإنتاج الوطني في اتجاه تكريس المزيد من الجودة في الإنتاج سواء من حيث المضامين أو من حيث المعالجة الفنية والتقنية، وذاك لرفع تحدي المنافسة وضمان تموقع الإتتاج السينمائي المغربي وطنيا وقاريا وعالميا، مشيرا في هذا الإطار إلى أن سنة 2019، شكلت محطة مهمة في مسار الجهود المبذولة للارتقاء بالمشهد السينمائي بالمغرب.
وتم خلال هذه التظاهرة الثقافية، تقديم أعضاء لجنة التحكيم للفيلم الطويل برئاسة المنتجة الفرنسية، ماري بالدوشي، والتي تضم في عضويتها كلا من ماري كوتمان وماري دو كليرمون (منتجتان – فرنسا) وليلى الشرادي (جامعية ومتخصصة في السينما – المغرب) ومحمد قبلاوي (منتج ومخرج فلسطين – السويد) ومحمد زين الدين (مخرج وكاتب سيناريو ومنتج – المغرب) وياسين ماركو ماروكو (منتج ومخرج – المغرب).
وتتمثل جوائز مسابقة الفيلم الطويل في الجائزة الكبرى للمهرجان وجائزة الإنتاج وجائزة لجنة التحكيم وجائزة العمل الأول وجائزة الإخراج وجائزة السيناريو وجائزة أول دور نسائي وجائزة أول دور رجالي وجائزة ثاني دور نسائي وجائزة ثاني دور رجالي وجائزة التصوير وجائزة الصوت وجائزة التركيب وجائزة الموسيقى التصويرية.
ويشارك في المسابقة الرسمية للدورة الحالية 15 فيلما طويلا تعكس تجارب وأجيال إبداعية مختلفة في خريطة السينما المغربية، ويتعلق الأمر بأفلام “آدم” لمريم التوزاني، و”خميس 1984″ لمحمد بوزكو، و”لالة عيشة” لمحمد البدوي، “لامورا، الحب في زمن الحرب” لمحمد إسماعيل، و”خريف التفاح” لمحمد مفتكر، و”أبواب السماء” لمراد الخوضي، و”نساء الجناح (ج)” لمحمد نظيف، و”أوليفر بلاك” لتوفيق بابا.
كما تشارك أفلام “رهائن” لمهدي الخودي، و”أحلام صغيرة” لمحمد كغاط، و “من أجل القضية” لحسن بنجلون، و”سيد المجهول” لعلاء الدين الجم، و”اللكمة” لمحمد أمين مونة، و”الطريق إلى الجنة” لوحيد السنوجي، و”امرأة في الظل” لجمال بلمجدوب.
بينما يترأس فانسون ميليلي، مدير المدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش، لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير لهذه الدورة، وتتكون اللجنة من جيهان البحار (كاتبة ومخرجة ومنتجة – المغرب) وسمية أكعبون (ممثلة – المغرب) وسارة بن الحسن (منتجة – تونس) ورؤوف الصباحي (مخرج وكاتب سيناريو ومنتج – المغرب).
وستفصل هذه اللجنة بين الأفلام القصيرة المشاركة للفوز بإحدى الجوائز الثلاث والمتمثلة في الجائزة الكبرى للمهرجان وجائزة لجن التحكيم وجائزة السيناريو.
ويتعلق الامر بأفلام “لا يهم إن نفقت البهائم” (صوفيا العلوي)، “فيلسوف” (عبد اللطيف أفضيل)، “يون” (وديع الشراد)، “مداد أخير” (اليزيد قادري)، “جنة” (مريم عبيد)، “طيف الزمكان” (كريم تجواوت)، “براغ” (رضا مصطفى)، “معركتنا” (مالك رزيق).
كما انتقت اللجنة أفلام “اكزود” (ياسين الإدريسي)، “صامتة” (عثمان بلافريج)، “إكاروس” (سناء العلوي)، “ألوبسي” (مهدي عيوش)، “أخو” (آسية الاسماعيلي)، “حمائم” (معدان الغزواني)، “عزية” (كريم البخاري).
كما يتم لأول مرة في المهرجان الوطني للفيلم تخصيص مسابقة للفيلم الطويل الوثائقي ضمن فعاليات هذه الدورة، وهي الأشرطة الوثائقية التي ستنظر فيها لجنة تحكيم تترأسها المخرجة المغربية هند بن صاري، الفائزة بالجائزة الكبرى للمهرجان في دورة 2019، وتضم اللجنة في عضويتها كلا من جميلة أوزهير (ملحقة صحفية للسينما ومديرة فنية لمهرجان سينمائية – فرنسا – المغرب) وكلير شاسانيي (منتجة – فرنسا) للفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان وجائزة لجنة التحكيم.
وستشارك في المسابقة الرسمية الخاصة بالفيلم الطويل الوثائقي أفلام “عين أبربور” للمخرج سيدي محمد فاضل الجماني، و”المخيال” لأحمد بوشلكا، و”أمغار” لبوشعيب المسعودي، “أموسو” لنادر بوحموش، و”بصيري، المشهد المفقود” للبنى اليونسي، و “في عينك كنشوف بلادي” لكمال هشكار.
كما تشارك أسماء المدير بفيلمها “الحرب المنسية “، وأنس ولد امحمد ب “حديقة تسونامي السرية”، ومحمد الشريف طريبق ب “مجمع الحباب”، ومريم بكير ب “أمهات”، وعلي الصافي “قبل زحف الظلام”، وكريم عيطونة ب “مكان تحت الشمس”.
ويضم برنامج هذه الدورة فضلا عن مسابقة الأفلام الطويلة ومسابقة الأفلام القصيرة، مناقشات حول الأفلام المشاركة، وتقديم الحصيلة السينمائية برسم عام 2019، وعقد لقاءات مهنية وأنشطة موازية.
وتكريما للمخرج الراحل محمد التازي بن عبد الواحد، تميز حفل افتتاح المهرجان بعرض فيلمه الطويل “أمينة” الذي أنجزه سنة 1980.
المصدرصحيفة العرب تيفي
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.