المغرب : الجامعة الوطنية للتعليم تتشبث بإتمام السنة الدراسية و تؤكد على ضرورة تشجيع الأسرة التعليمية

الجامعة الوطنية للتعليم تطالب بتسوية جميع الملفات المطلبية لكل الفئات التعليمية

2020-05-08T17:35:10+01:00
2020-05-08T17:37:03+01:00
24 ساعةالمغرب
العرب تيفي8 مايو 2020wait... مشاهدة
المغرب : الجامعة الوطنية للتعليم تتشبث بإتمام السنة الدراسية و تؤكد على ضرورة تشجيع الأسرة التعليمية
رابط مختصر

الدارالبيضاء – عقد المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، اجتماعا عن بعد، يومه الأربعاء 06 ماي 2020،تحت إشراف الكاتب العام الوطني السيد ميلود معصيد، وبمشاركة الكتاب الجهويين.
وحسب بلاغ المكتب التنفيذي للجامعة ، توصلت “قناة العرب تيفي “ ، بنسخة منه فقد تطرق الكاتب العام الوطني في مستهل هذا اللقاء، لانشغال الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل بمتابعتها المتواصلة لمستجدات وباء فيروس كرونا المستجد، وتطورات انعكاساته الوخيمة على عالم الشغل وتدعياته على الطبقة العاملة المغربية، مذكرا بالمواقف المبدئية والوطنية للاتحاد المغربي للشغل الداعية إلى التعامل مع هذه الظرفية الاستثنائية بحكامة وتدبر بما يصون حقوق المأجورين و مكتسباتهم.
من جهة أخرى وقف الكاتب العام الوطني عند دلالة الشعار: “متضامنون حتى الخروج من الأزمة”، الذي اختاره الاتحاد لتخليد فاتح ماي لهذه السنة، مشيدا ومثمنا كل المبادرات النضالية والإنسانية والتعبوية التي يقوم بها مناضلو ومناضلات الجامعة الوطنية للتعليم خدمة للصالح العام ودفاعا عن المدرسة العمومية.
و بعد الاستماع لتدخلات كل المشاركين في اللقاء حول الأوضاع الإقليمية والجهوية وكذا السيناريوهات المقترحة للاستئناف المحتمل للدراسة أو إتمام الموسم الدراسي في حالة استمرار الحجر الصحي، فإن المكتب التنفيذي:
– يجدد تضامنه مع الطبقة العاملة المغربية، و معها الشعب المغربي في مواجهته لهذه الجائحة، و يندد بكل الممارسات الحكومية الرامية إلى تقويض التعبئة الوطنية من خلال محاولة إصدار قوانين تمس حرية التعبير، كما يستنكر محاولات بعض أرباب العمل استغلال الظرفية الحالية للإجهاز على حقوق المأجورين و مكتسباتهم.
– يحيي عاليا نساء التعليم ورجاله على تضحياتهم الجسيمة وتفانيهم في خدمة أبناء الشعب المغربي من منطلق الدفاع عن المدرسة العمومية و حمايتها بإمكانياتهم الذاتية و في شروط ينعدم فيها تكافؤ الفرص بين المتعلمات و المتعلمين.
– يجدد مطالبته بتسوية الملفات المطلبية لكل الفئات التعليمية، كما يرفض أن تكون كورونا عائقا أمام تجويد المناخ التربوي أو مدعاة لتأخير أو تأجيل عمليات مرتبطة بحركية فئات عديدة من العاملين بقطاع التعليم و بمساراتهم المهنية و آفاق ترقيتهم.
– يؤكد على ضرورة تشجيع الأسرة التعليمية لبذل المزيد من العطاء والتضحية، و ذلك بصرف مستحقاتها في الترقية و إتمام مختلف العمليات الإدارية المرتبطة بالحركات الانتقالية و الإفراج عن نتائج الامتحانات المهنية و نتائج مسلك الإدارة التربوية و الإعلان عن مباريات التفتيش والتوجيه والتخطيط و غيرها، و البحث عن صيغ لإجرائها.
– يتشبث بإتمام السنة الدراسية وفق سيناريوهات تضع الجوانب النفسية و سلامة المتعلمات و المتعلمين وتكافؤ الفرص بينهم فوق كل اعتبار، و تصاغ ضمن مقاربة تشاركية بين وزارة التربية الوطنية و كل المتدخلين في القطاع التعليمي.
يهيب بنساء التعليم ورجاله المشاركة في النقاش حول مستقبل السنة الدراسية الحالية بكل مسؤولية وجدية ضمن مقاربة تواصلية مع مسؤولي الجامعة الوطنية للتعليم من أجل بلورة تصور مشترك يخدم التلميذ والمنظومة التربوية على حد سواء.
-المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للتعليم
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.