المغرب : الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات تعقد اجتماعا جهويا لمناقشة قضايا التدبير المحلي

24 ساعةالمغربسلايدر 1
2 أبريل 2018wait... مشاهدة
المغرب : الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات تعقد اجتماعا جهويا لمناقشة قضايا التدبير المحلي
رابط مختصر

الرباط – العرب تيفي –

عقدت الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات، أخيرا  بالجديدة، اجتماعا مع رؤساء الجماعات بجهة الدار البيضاء سطات، خصص لمناقشة قضايا التدبير المحلي.
وحسب بلاغ للجمعية، يأتي هذا الاجتماع في إطار اللقاءات التواصلية والتأطيرية التي تنظمها الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات بمختلف جهات المملكة مع رؤساء مجالس الجماعات، لمناقشة قضايا التدبير المحلي وسبل تقوية قدرات رؤساء مجالس الجماعات، بغرض دعم الحكامة الترابية على الخصوص والديمقراطية المحلية بشكل عام. واستعرض رئيس الجمعية، السيد محمد بودرا، خلال هذا اللقاء، أهم محاور برنامج العمل الذي سطرته الجمعية، والذي يشمل مختلف قضايا التدبير المحلي ومؤسسة الجماعة، في ضوء الواقع اليومي لتدبير الشأن المحلي وما يفرضه من إكراهات وتحديات أمام الرؤساء.
وقدم السيد بودرا، يضيف البلاغ، الخطوات التي تقوم بها الجمعية من أجل تجاوز المعيقات والتغلب على الصعوبات التي تواجه رؤساء المجالس الجماعية بهدف كسب الرهان الحقيقي المتمثل في التنمية المحلية.
من جهة أخرى، انصبت مداخلات الرؤساء في هذا اللقاء، في مجملها، على قضايا التنمية وإشكالات التدبير المحلي، بما فيها تداعيات الشكايات المتعلقة بالتدبير اليومي للشأن المحلي، وعلى التعاطي الإيجابي مع حاجيات الساكنة، إضافة إلى ضرورة العمل على تقوية مكانة مؤسسة الجماعة الترابية ضمن النسيج المؤسساتي الوطني لكي تضطلع بالمهام التي أوكلت إليها، تحقيقا للتنمية المحلية.
وحسب المصدر ذاته، ثمن المشاركون في هذا اللقاء الدور الذي تضطلع به الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات من أجل الدفاع عن قضايا الديمقراطية المحلية، ودعم مؤسسة الجماعة الترابية وتعزيز دورها الميداني، وتقوية قدرات رؤساء الجماعات.
ودعوا إلى ضرورة مواصلة الجهود بهدف تقييم العمل في ضوء مستجدات الواقع اليومي المتعلق بالتدبير المحلي، بعد أكثر من سنتين من دخول القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات حيز التنفيذ.
وفي نفس السياق، جدد رؤساء الجماعات تأكيدهم على انخراطهم التام في مختلف الأوراش التي دشنتها الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات في مختلف المجالات، التي تهم قضايا التدبير اليومي المحلي، وأوراش الدبلوماسية الموازية دعما للقضايا الوطنية، وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية، ودعم الديمقراطية المحلية على المستوى الوطني والقاري والدولي، ومساندة ترشيح المغرب لاحتضان المنافسات النهائية لكأس العالم 2026، والميثاق الوطني للإعلام والتنمية المستدامة والبيئة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.