المغرب : الدارالبيضاء تحتضن فعاليات الدورة الخامسة للمعرض السمعي البصري ” إيماجسون – أفريكا ”

22 أكتوبر 2018wait... مشاهدة
المغرب  : الدارالبيضاء تحتضن فعاليات  الدورة الخامسة للمعرض السمعي البصري ” إيماجسون – أفريكا ”
رابط مختصر

الرباط – العرب tv  – 

تنظم يومي 24 و25 أكتوبر الجاري بالعاصمة الاقتصادية ، الدورة الخامسة للمعرض السمعي البصري بإفريقيا ” إيماجسون – أفريكا “.
ويشكل هذا المعرض ، الذي يستهدف أساسا المهنيين الفاعلين في هذا القطاع ، فضاء ملائما لعقد لقاءات تجمع بين مصنعي المعدات السمعية البصرية والموزعين والمشترين للأنظمة السمعية البصرية ، وذلك رغبة في البحث عن حلول جديدة.
وذكر بلاغ لوكالة ( أنتيروورلد / وكالة التظاهرات المهنية الخاصة بإفريقيا ) أن هذه التظاهرة تعد فرصة سانحة لتقديم آخر مستجدات الحلول التكنولوجية ذات الارتباط بالآيات المعتمدة في التصوير وما بعد الانتاج والبث.
وأوضح أن ” إيماجسون – أفريكا ” يهم بالأساس القنوات التلفزيونية والإذاعية والجماعات والمؤسسات الفندقية وقاعات المؤتمرات وفضاءات الترفيه والوكالات التي تتطلع لإيجاد حلول شاملة وأجهزة سمعية بصرية لإدارة الصوت والصورة.
وأفاد المصدر ذاته أن العديد من كبار الفاعلين بالقطاع أكدوا مشاركتهم في هاته التظاهرة ، بالإضافة إلى عارضين من المغرب وألمانيا وبريطانيا وإسبانيا وفرنسا وليتوانيا. كما وجهت الدعوة للعديد من القنوات التلفزيونية وغيرها من الفعاليات النشيطة على مستوى شمال وشرق إفريقيا.
ويشمل برنامج دورة هذه السنة تنظيم لقاءات لتبادل الخبرات مع خبراء رفيعي المستوى ومهنيين من مختلف البلدان ، فضلا عن تنظيم ندوات وموائد مستديرة وورشات تكوينية لفائدة العارضين والزوار من أجل الكشف عن الجهات الفاعلة في التوجهات الاستراتيجية ، وكذا تمكين المستفيدين من هذه الورشات ، من الإلمام بما يساعدهم على تحسين قدراتهم المهنية.
ويهدف برنامج هذه الدورة ، تشجيع الاستثمار في البث الاذاعي بالقارة السمراء ، وتبادل الآراء والمعلومات بين المهنيين الافارقة ، وتطوير الشراكات بين الفاعلين الدوليين والأفارقة ، وكذا عرض مختلف معدات هندسة الصوت ، إلى جانب الحلول التي يمكن اعتمادها فيما بعد عملية الإنتاج والبث.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.