المغرب : العنصر يدعوالمشاركين في المنتدى الاقتصادي للعمل من أجل التعريف بفاس- مكناس كجهة تتميز بديناميتها وثرائها

24 ساعةالمغربسلايدر 1
28 يونيو 2018wait... مشاهدة
المغرب : العنصر يدعوالمشاركين في المنتدى الاقتصادي للعمل من أجل التعريف بفاس- مكناس كجهة تتميز بديناميتها وثرائها
رابط مختصر

فاس – العرب tv  – 

قال محند العنصر رئيس مجلس جهة فاس ـ مكناس، أن الجهة تعكس، باعتبارها قلب المغرب، غنى وتنوع المملكة.
ودعا العنصر خلال افتتاح أشغال الدورة الثانية للمنتدى الاقتصادي فاس-مكناس الدي تنظمه غرفة التجارة والصناعة والخدمات فاس-مكناس تحت شعار “نماذج تنموية مبتكرة في عوالم متحولة”.إلى انخراط الفاعلين والمستثمرين المغاربة والأجانب في رفع مختلف التحديات التنموية وتعزيز التنافسية على مستوى الجهة.
كما دعا السيد العنصرأيضا رئيس مجلس الجهة المشاركين في هذا المنتدى إلى العمل من أجل التعريف بفاس-مكناس كجهة تتميز بديناميتها وثرائها، لاسيما من خلال غنى تقاليدها وتاريخها.
وحسب المنظمين، يتوخى منتدى 2018 المساهمة بتفاعل واستشراف، في النقاش الوطني الذي تقوده السلطات العمومية، بتوجيهات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حول التحديات المطروحة على البلاد، لاسيما فيما يتعلق بإعداد النموذج الجديد للتنمية الاقتصادية، الكفيل بتلبية الحاجات الجديدة والملحة للمواطنين، مع تقليص الفوارق الظاهرة على المستويات الاجتماعية والمجالية على حد سواء.
وسيعرف المنتدى تنظيم عدة ورشات تهم، على الخصوص، مواضيع “إنعاش السياحة.. مقاربة استشرافية مجددة”، و”إستراتيجية ومفاتيح إطلاق ديناميكية نمو للصناعات الفلاحية والغذائية”، و”التنمية المستدامة . رهانات القرن 21″، و”الهجرة، والتفاعل بين الثقافات: تعبئة رافعات جديدة للاستثمار”، و”المقاولة في قلب الاندماج الجهوي”.
كما سيتميز المنتدى الاقتصادي بتنظيم حدثين موازيين بارزين، سيساهمان في إغناء الأشغال، وهما حدث “وي أفري كان” الذي سينظم حول موضوع “من أجل جسر تجاري بين إفريقيا وآسيا”، وستتمحور فعالياته هذه السنة حول العلاقات جنوب جنوب، مع إبراز أندونيسيا ووضعها في الواجهة كضيف شرف، والتي ستشارك بوفد اقتصادي رفيع تحت رئاسة وزير التجارة الأندونيسي، إلى جانب “الحدث الشريك” بالمتعلق بانعقاد الدورة السادسة للقاءات المدن المتوأمة والصديقة لمدينة فاس، والتي ستلتئم حول موضوع “المدينة، أي دور في التنمية .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.