المغرب : المدير الجهوي للثقافة بفاس مكناس يؤكد آن مهرجان أحيدوس بعين اللوح يعتبر من أعرق المهرجانات التراثية التي تنظمها وزارة الثقافة، لحماية التراث المحلي

24 ساعةالمغربسلايدر 1مشاهير
27 يوليو 2019wait... مشاهدة
المغرب  : المدير الجهوي للثقافة  بفاس مكناس يؤكد آن مهرجان أحيدوس بعين اللوح يعتبر من أعرق المهرجانات التراثية التي تنظمها وزارة الثقافة، لحماية التراث المحلي
رابط مختصر

العرب تيفي – الرباط

افتتحت ليلة الجمعة الدورة التاسعة عشرة للمهرجان الوطني لأحيدوس بعين اللوح (إقليم إفران) تحت شعار ” الحفاظ على التراث الثقافي ، حماية للهوية وآليات التنمية “.
ويندرج هذا الحدث الثقافي الذي يستمر ثلاثة أيام، والذي تنظمه وزارة الثقافة والاتصال وجمعية تيمات لفنون الأطلس، بشراكة مع مجلس جهة فاس مكناس، في إطار استراتيجية وزارة الثقافة للحفاظ على التراث الثقافي المحلي بمختلف أشكاله ومظاهره وضمان استمراريته.
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء قال المدير الجهوي للثقافة بفاس مكناس، رشيد البوزيدي إن هذا الحدث الثقافي هو جزء من المهرجانات التراثية العريقة التي تنظمها وزارة الثقافة، لحماية وصيانة هذا التراث المحلي الغني والمتنوع.
وقال إنه مهرجان مترسخ في الذاكرة الوطنية وخاصة في منطقة الأطلس المتوسط والمناطق المحيطة بها، علاوة على كونه يشكل “رافعة للتنمية”.
وتميزت الجلسة الافتتاحية للمهرجان بعرض لعدد من اللوحات الشعبية قدمتها مختلف الفرق الوطنية، وتنظيم حفل لتكريم مجموعة من الفنانين للوفاء والاعتراف بما قدموه من تجديد وصيانة لهذا الفن التراثي من بينهم عبد الواحد حجاوي وعبد الله الهاشمي وسليمان المسعودي وبنعيسى زقا.
وقد تمت الاشادة بمسيرتهم الفنية المميزة وعطائهم المشهود له، ولما بذلوه من مجهود وافر في الحفاظ على فن احيدوس وصونه، وضمان اسـتمراريته، والتعريف به وبـنبل رسائله الفنية والإنسانية 
وتجمع دورة هذه السنة بين الجانب الاستعراضي والاحتفالي لفن أحيدوس، من خلال العروض التي ستقدمها خمسة وأربعين فرقة أفرزتها مسابقة الإقصائيات الوطنية التي سبق تنظيمها يومي 4 و5 مايو الماضي، بالمركب الثقافي محمد المنوني بمكناس، حيث شاركت فيها حوالي مائة فرقة تمثل مختلف تلاوين وتعبيرات هذا الفن التـراثي الأصيل ومختلف الأقاليم والعمالات الحاضنة له.
وسيتم تنظيم ندوتين، الأولى حول أحيدوس كإبداع فني، والثانية حول أحيدوس كموروث ثقافي، استجلاء لمكوناته ومميزاته، وسـبل تثمينه وتحصينه وفق قراءات مختلفة ومتكاملة لباحثين ومختصين في المجال.
يذكر أن أحيدوس فن غنائي تشتهر به منطقة الأطلس المتوسط منذ القدم، يعرف أحيدوس عادة بالرقصات والتعابير الجسدية الجماعية ويعتبر البندير الآلة الموسيقية الوحيدة المستعملة في الإيقاع وترافقه بالدق على الأكف أصوات نسائية ورجالية في شكل دائري متماسك قوامه الأكتاف تارة والأيدي تارة أخرى ويصمم لرقصاته وأداءاته مقدم الفرقة في لوحات متناسقة موسيقيا وحركيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.