المغرب : المدير الجهوي لوزارة الاتصال بفاس يتواصل مع أصحاب المقاولات الإعلامية بالجهة

24 ساعةإعلامالمغربسلايدر 1
15 سبتمبر 2018wait... مشاهدة
المغرب : المدير الجهوي لوزارة الاتصال بفاس يتواصل مع أصحاب المقاولات الإعلامية بالجهة
رابط مختصر

الرباط – العرب تيفي –

بعد تعيينه رسميا مديرا جهويا لوزارة الاتصال بجهة فاس – مكناس خلفا للمديرة السابقة التي أحيلت على التقاعد ، باشر السيد سمير قزمان المديرالجهوي عمله الجديد، حيث استقبل يوم الاثنين 4 شتنبر 2018 بمكتبه بمقرالمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال – قطاع الاتصال – بفاس. ممثلي المجموعة الإعلامية A4 MEDIA و المقاولة الإعلامية “إلي برود” ، وذلك في اطار اللقاء الذي يندرج في برنامج المديرية الجهوية لوزارة الاتصال بحضور بعض أطر المؤسسة ، من أجل توضيح التوجه الجديد للوزارة ، في ما يتعلق بالقوانين الجديدة المتعلقة بالصحافة والنشر ، وما يترتب عنه من أهداف تتوخى إصلاح المشهد الإعلامي .
وفي هذا الصدد عبرالمدير الجهوي سمير قزمان في هذا اللقاء عن استعداد المديرية لتقديم كل أنواع الدعم والتشجيع لإنجاح المشاريع الإعلامية التي من شانها الرفع من جودة الأداء الإعلامي للمقاولة الإعلامية الجهوية و المنشآت الصحفية المرتبطة بها بجهة فاس – مكناس .
من جهتهما استعرضا كل من إيمان رشيدي مديرة نشر المجموعة الإعلامية الجهوية و يوسف العزوزي مدير هيئة التحرير و أحد مالكي المقاولة الإعلامية الاكراهات التي تعاني منها المقاولة الجهوية بإقليم تازة ، والحصار والإقصاء الذي تعاني منه في الإقليم ، مؤكدين ان تنزيل الخطاب الملكي الذي يخص جانب منه دعوة جلالته الى تمكين المقاولة الصغرى من الولوج الى الدعم كفيل بتجاوز محنتها .
وفي هذا الإطار اتفق الجانبان على وضع خارطة طريق نحو تعاون مشترك ، و إبداع مشاريع و اتفاقية شراكة بين الجانبين، كما شدد أصحاب المجموعة الإعلامية على تقديم الشكر إلى المدير الجهوي للاتصال على حسن استقباله و تفاعله الايجابي مع كل المقترحات .
يذكر أن المدير الجهوي الجديد السيد قزمان ، سوف يتواصل في الأسابيع المقبلة مع كافة أصحاب المقاولات الصحفية الإعلامية المتواجدة بالجهة . وهي بادرة طيبة تستحق كل التقدير والاحترام لهده المديرية الحيوية .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.