المغرب : المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالدارالبيضاء ينظم مؤتمرا دوليا للبحث في تطوير منظومة التربية والتكوين

2019-09-27T18:21:24+01:00
2019-09-27T18:24:06+01:00
24 ساعةالمغربسلايدر 1
27 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
المغرب : المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالدارالبيضاء ينظم مؤتمرا دوليا للبحث في تطوير منظومة التربية والتكوين
رابط مختصر

الدارالبيضاء – ( العرب تيفي ) الحبيب ناصري – كلنا نعلم، ووفق العديد من التشخيصات الآتية والموقعة، من لدن مؤسسات مختصة في مجال التربية والتكوين، مغربية وأجنبية، مدى ضرورة أهمية وقيمة البحث عن العديد من الحلول، لتطوير منظومة التربية والتكوين ببلادنا، وفي مقدمة كل هذه التشخيصات، طبيعة الوضع الخاص بفئة التعليم الأولي، باعتباره مقدمة حقيقية لأي خلخلة حقيقية لوضعنا التربوي.
التعليم الأولي، موطن من مواطن النقص، وتراكم العديد من التعثرات المعرقلة لسير طبيعي للمتعلم المغربي، بل، ومن خلاله، لاسيما في وضعه الحالي، نجد العديد من أشكال عدم تحقيق تكافؤ الفرص للأطفال المغاربة، لاسيما وفئات عديدة من أطفالنا، لا يلجون هذه المرحلة الأساسية والحاسمة في تشكل شخصية الطفل.
ومساهمة من المؤسسات التكوينية والبحثية والتربوية المغربية في حلحلة الوضع، وتقديم عدة نظرية وتطبيقية مساهمة في تحقيق الغايات المنشودة في هذا المجال، يستعد المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، لعقد مؤتمر دولي متخصص وخاص بهذه الفئة، تحت عنوان “الإنماء السيكولوجي في التعليم الأولي يومي 23 و24 أكتوبر بقاعة الندوات والمؤتمرات بهذا المركز الكائن بشارع ستاندال، بتعاون مع المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي والمجمع الشريف للفوسفاط، وبمشاركة العديد من الباحثين المختصين من داخل وخارج المغرب.
طبعا أهداف عديدة يتوخاها هذا المؤتمر، نلخصها في تبيان أهمية البحث والتكوين في هذا المكون الإنمائي السيكوحركي في التعليم الأولي، إن نحن أردنا، فعلا، تغيير وتقوية طبيعة أنشطة هذه المرحلة الجوهرية وذات الأثر في بناء شخصية المتعلم/الطفل. هي مرحلة لازلنا لم ننجح في جعلها مرحلة رئيسية في بناء العوالم الداخلية لأطفالنا، مع العلم أن الآخر حقق قفزات كمية ونوعية، لكونه أدرك قيمة وأهمية التعليم الأولي في إنجاح منظومة التربية والتعليم والبحث والتكوين ككل.
محاور عديدة سيلامسها المؤتمر منها على سبيل المثال لا الحصر:
– المجال السيكوحركي وتنمية مهارات الطفل.
– تكوين الفاعلين وتطوير البحث في مجال المهارات السيكوحركية في التعليم الأولي.
– الإنماء السيكوحركي والممارسات التربوية (التخطيط والتدبير والتقييم).
– السياسات والاستراتيجيات المؤسسية من أجل التعزيز والإنماء السيكوحركي في مرحلة التعليم الأولي.
صيغ عديدة ومفيدة، ستميز طبيعة المشاركات المنتقاة من لدن لجنة القراءة المشكلة لهذا المؤتمر العلمي البحثي، مثل: – مداخلات شفهية. – تقديم ملصقات معبرة عن محتويات المؤتمر. -ورشات. الخ.
وسيتم لاحقا إصدار مؤلف علمي محكم، يضم الدراسات والبحوث التي تم انتقاؤها من لدن اللجنة العلمية المنتمية لهذا المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالدارالبيضاء سطات، باعتباره الجهة المنظمة لهذا المؤتمر العلمي الهادف. ولنا عودة الى الموضوع .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.