المغرب : الوكالة الوطنية للمواني وشركة بورتنيت تنظمان النسخة الرابعة للمؤتمر السنوي للشباك الوحيد ” بورتنيت

24 ساعةاقتصادالمغربسلايدر 1
16 أكتوبر 2018wait... مشاهدة
المغرب : الوكالة الوطنية للمواني وشركة بورتنيت تنظمان النسخة الرابعة للمؤتمر السنوي للشباك الوحيد ” بورتنيت
رابط مختصر

الرباط  – العرب TV  – 

تحتضن مدينة الدارالبيضاء يومي 12 و13 نونبر القادم النسخة الرابعة للمؤتمر السنوي للشباك الوحيد ” بورتنيت ” المنظم تحت شعار ” الشباك الوحيد..الذكاء الجماعي العمومي والخاص في خدمة سلسلة التوريد المندمجة والفعالة والمبتكرة”.
وأفادت الوكالة الوطنية للمواني وشركة بورتنيت (الجهة المنظمة) ، في بلاغ مشترك ، أن هذه التظاهرة، التي تعود إلى سنة 2014، هي بمثابة موعد سنوي لفائدة الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والخبراء الدوليين العاملين في مجال الموانىء .
وأضاف المصدر ذاته أن هذه الدورة تنظم تحت اشراف وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وذلك بشراكة مع مركز تبسيط الاجراءات التجارية والتجارة الالكترونية لدى الامم المتحدة ورابطة نظم مجتمعات الموانئ الدولية.
وأشار البلاغ إلى أن هذا الحدث سيعرف مشاركة أزيد من 800 مشارك من مختلف المنظمات الدولية إلى جانب مختلف الجهات الوطنية والدولية التي تمثل المؤسسات العمومية والخاصة فضلا عن الخبراء المغاربة والأجانب من ذوي الاهتمام بدور الشبابيك الوحيدة في تحسين فعالية سلسلة التوريد وتنافسية البلدان وقدرتها على الابتكار واعتماد التوجهات التكنولوجية الجديدة بالتركيز على الذكاء الجماعي العمومي والخاص.
ويشكل هذا الملتقى أيضا فضاء لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات الدولية الرامية أساسا لتحسين مناخ الأعمال عبر الاقدام على تبسيط ومرونة ولا مادية الإجراءات المتعلقة بعمليات التصدير والاستيراد.
ويذكر أن الشباك الوحيد بورتنيت يضم حاليا أزيد من 33 ألف زبون ، ويقدم خدمات عن بعد لفائدة ما يربو عن 40 ألفا من مستعمليه بمختلف أرجاء المملكة. وقد شرعت الوكالة الوطنية للمواني في استخدامه على مستوى ميناء الدار البيضاء في شهر مارس من سنة 2011 ، وتم تعميمه من طرف شركة برتنيت على كافة الموانئ التجارية التي تديرها هذه الوكالة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.