المغرب : توقيع اتفاقية شراكة بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدار البيضاء-سطات والجمعية المغربية المصدرين

ياسر عادل رئيس غرفة التجارة والصناعة بحهة الدارالبيضاء : الشركات المتواجدات بالجهة ستستفيد من الشراكة من أجل توجيه نفسها نحو التصدير

2020-02-07T21:50:39+01:00
2020-02-07T21:51:56+01:00
24 ساعةاقتصاد
العرب تيفي7 فبراير 2020wait... مشاهدة
المغرب : توقيع اتفاقية شراكة بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدار البيضاء-سطات  والجمعية المغربية المصدرين
رابط مختصر

العرب تيفي
تم اليوم الجمعة بالدار البيضاء توقيع اتفاقية شراكة بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدار البيضاء-سطات ، والجمعية المغربية المصدرين ASMEX، وذلك اسهاما منهما في تشجيع الصادرات الجهوية.
وقد وقع هذه الاتفاقية السيدان، ياسر عادل رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات و حسن سنتيسي الإدريسي رئيس الجمعية المغربية المصدرين، من أجل العمل على إحداث فرع جهوي للجمعية لدى هذه الغرفة. حسب وكالة الأنباء المغربية .
كما تروم هذه الشراكة إرساء رؤية مشتركة لتعزيز عملية التصدير بالنفوذ الترابي للجهة، وبلورة آليات للحكامة وتحديد سبل تفعيلها ، وكذا تحديد مجالات التنسيق العملي و أساليب الإدارة والتقييم.
وبهذه المناسبة ، أكد السيد ياسر عادل أن الشركات المتواجدات بالجهة ستكون أول من يستفيد من هذه الشراكة من أجل توجيه نفسها نحو التصدير ، مذكرا أن هذا الاتفاق يأتي أعقاب توصيات المناظرة التجارية المنعقدة في أبريل الماضي بمراكش.
من جانبه ، أكد السيد سنتيسي الإدريسي على مدى أهمية التنسيق بين مختلف الفاعلين لتحسين عروض التصدير بجهة الدار البيضاء-سطات ، مشيرا إلى أن إنشاء الجمعية لهذا الفرع الجهوي أضحى أمرا أساسيا بالنظر للدور المحوري الذي تلعبه الجهة في الاقتصاد الوطني.
ويذكر أن من بين اهداف الجمعية المغربية للمصدرين المحدثة في 1982 ، العمل على التمثيل وتوحيد رؤى الفاعلين الاقتصادين العاملين في مجال التصدير أو الراغبين في الالتحاق بهم، وكذا العمل على تثمين دورهم في التجارة الدولية.
المصدرصحيفة العرب تيفي
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.