المغرب : رئيس جامعة سيدي محمد بنعبد الله يضع مختبرات الجامعة رهن قطاع الدباغة والجلد بالجهة

2019-11-06T11:11:29+01:00
2019-11-06T11:12:48+01:00
24 ساعةاقتصادالمغربسلايدر 1
6 نوفمبر 2019wait... مشاهدة
المغرب : رئيس جامعة سيدي محمد بنعبد الله يضع مختبرات الجامعة رهن قطاع الدباغة والجلد بالجهة
رابط مختصر

الرباط – (العرب تيفي ) – قال رئيس جامعة سيدي محمد بنعبد الله ، رضوان المرابط، ،أن دور قطاع الصناعة التقليدية في التنمية السوسيو اقتصادية ، يعتبر محركا أساسيا للاقتصاد والتنمية بمدينة فاس .
وأبرز ، رضوان المرابط، ، خلال يوم دراسي ،تحت شعار “البحث الجامعي في خدمة التنمية” نظم أمس الثلاثاء بفاس بمبادرة من الجامعة. وبشراكة مع مديرية الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ،وغرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس،الأهمية الكبرى التي يكتسيها البحث العلمي في تأهيل الحرفيين وتطوير مهاراتهم وتعزيز تنافسية القطاع ، مذكرا بالاتفاق الموقع في يوليوز 2016 بين الجامعة ووزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي من أجل تمكين الجامعة من وضع خبرات أساتذتها وبنياتها ومختبراتها رهن اشارة القطاع، وخصوصا في مجال الدباغة والجلد.
وأكد رئيس الجامعة ، أن الاتفاق فتح الباب أمام العديد من التجارب الناجحة من قبيل مشروع البحث حول ضمانة الجودة بالنسبة للمنتجات الجلدية ومشروع تكوين الحرفيين في مجال الدباغة باستخدام مواد إحيائية طبيعية ومشروع النهوض برسوم الزليج من خلال برامج معلوماتية.
ومن جانبه، أوضح المدير الجهوي للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، عبد الرحيم بلخياط، ،أن القطاع يضطلع بدور حيوي وواعد في تنمية النسيج الاقتصادي الوطني، مسجلا أن اللقاء فرصة لتسليط الضوء على دور البحث العلمي في تطوير الصناعة التقليدية واستشراف مسالك جديدة للنهوض بالممارسة المهنية في القطاع.
واستعرض عبد الرحيم بلخياط جملة من المنجزات المحققة في إطار الشراكة بين الجامعة والوزارة الوصية في اتجاه تعزيز تنافسية القطاع وبلورة مسلسل لتتبع مسار المنتجات الحرفية والتحليل العلمي لرسوم الزليج التقليدي والدورات التكوينية لفائدة مزاولي الدباغة.
من جانب أخر ، اعتبر رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس، عبد المالك بوطيين، أن اللقاء يكرس انفتاح الجامعة على محيطها الاقتصادي مشيرا إلى الأهمية الفائقة للقطاع على الصعيد الجهوي.
وذكر بأن قطاع الصناعة التقليدية يشغل حوالي 111 ألف حرفي على مستوى جهة فاس مكناس مشددا على أن البحث العلمي رافعة أساسية لتطوير القطاع والرفع من جودته وتنافسيته.
وتناول اللقاء الدراسي ، عدة محاور شملت عرضا حول مؤهلات الصناعة التقليدية والدعوة الى مشروع بحث حول الابتكار في خدمة القطاع وتقديم مشروع اتفاقية شراكة تنظم مساهمات مختلف الشركاء فضلا عن تقديم مشروع اتفاقية متعلقة بإحداث خزانة افتراضية متعددة الوسائط تضم الكتب والأبحاث والأطروحات ذات الصلة بالصناعة التقليدية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.